القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أكادير : معطيات أخرى عن المصابة الجديدة بفيروس كورونا، وتغييرات تطرأ على الحالة الوبائية.

عرفت الحالة الوبائية لفيروس كورونا بمدينة أكادير خلال الساعات الماضية تغييرات جديدة، بعدما تم تسجيل حالة إصابة جديدة أعلن عنها مساء اليوم، ليرتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا بالمدينة إلى 40 حالة مؤكدة، توزعت بين 33 حالة بمركز المدينة و07 حالات بضواحيها، بالمقابل إستقر عدد المتعافين في 36 حالة بعد شفاء الطفل الصغير قبل مدة.


وتتعلق الحالة الجديدة المصابة بفيروس كورونا حسب مصادر مطلعة لأكادير24، بسيدة تبلغ من العمر 41 سنة قادمة من فرنسا عبر مطار charles de gole ودخلت المغرب يوم 25 يونيو 2020.

ذكرت، مصادر مطلعة  أن المصابة الجديدة تم إحالتها مباشرة على أحد الفنادق المصنفة بأكادير، مشيرة، بأنه ومباشرة بعد إعلان إصابتها بالفيروس المستجد، جرى نقلها لجناح كوفيد بالمستشفى قصد تلقي العلاجات الضرورية وفق البروتوكول المعمول به.

وأضافت مصادر الموقع أن السيدة من أصول باعمرانية وتقطن حاليا بحي الهدى بمدينة أكادير رفقة عائلتها.


هذا، و يوضح التوزيع الجديد حسب المعطيات الخاصة التي توصلت بها الجريدة 24 أن مدينة أكادير نجحت في القضاء على الوباء في الأيام القليلة الماضية بشكل رسمي، وأن هذه الحالة الجديدة متحكم فيها لأن ليس لديها مخالطون.

إلى ذلك، توزعت الإصابات أل: “33” المسجلة وسط مدينة أكادير بين أحياء: ” الشرف، حي الموظفين، حي سيدي يوسف، حي تالبرجت، حي تيليلا، الحي المحمدي، حي الهدى، حي بنسركاو، حي رياض السلام” وحي أدرار وتيكيوين وحي الوفاق وحي الداخلة وحي الفرح.

في المقابل، وبخصوص الحلات السبع المسجلة بالضواحي، فتهم تم حالة واحدة بكل من تغازوت والتامري، و خمس 05 حالات بالدراركة تماثلت جميعا للشفاء التام.

ومع هذه الحصيلة الجديدة، فإن حالة واحدة فقط  تتلقى العلاجات الضرورية بجناح كوفيد19 بمستشفى الحسن الثاني، في الوقت الذي تم تسجيل 36 حالة تعافي و03 حالات وفاة بالإقليم.



تعليقات