القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

عاجل حادثة سير باولادبرحيل ..متهورون وقاصرون.. والضحايا من جميع الفئات.. أصحاب الدراجات النارية جائحة كبرى

اسرار بريس

أصيب شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة بجروح بليغة بعدما صدمه شخص يقود دراجة نارية وسط مدينة أولاد برحيل، في واحدة من ملتقيات الطرق التي تعتبر نقطة سوداء بوسط المدينة.
وفي تفاصيل الواقعة فقد علمت أسرار بريس أن شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة بينما كان يهم بقطع الطريق فاجأته الدراجة النارية القادمة بسرعة جنونية ليصطدم بالأرض، ولحسن حظه لم تكلفه هذه الحادثة حياته، ولحسن الحظ أيضا أن رجال الدرك الملكي كانوا
بالقرب من المكان  والاتصال بالاسعاف لنقل المصاب وتلقي العلاجات الأولية.
ومرة أخرى بعدما نبهت هذه الجريدة إلى خطورة بعض أصحاب الدراجات النارية، الذين يستخدمونها خاصة في الفترة ما بعد الزوال إلى الليل؛ وبلا أي داع حقيقي، ندعو كافة المسؤولين وأعوان السلطة لوضع يدهم في أيدي رجال الدرك الذين يقومون بحملات تمشيطية بين الفينة والأخرى؛ إلا أن هؤلاء المتهورين يفرون بين الدروب والأزقة؛ ما يجعل المسؤولية ملقاة على أيدي الأعوان وباقي السلطات لإحصاء هؤلاء الشباب الذين وضعوا أرواحهم وأرواح المواطنين في كف عفريت.
ماذا يعني أن يأخذ شاب يافع لم يصل بعد مرحلة النضج دراجة نارية ويقوم بألعاب بهلوانية من مدخل المدينة إلى مخرجها، مزعجا للمارة بسلوكه وتهوره وللساكنة بأصواتهم المزعجة والقوية، وللسلطات بالكر والفر الذي يقع أثناء الحملات التمشيطية.
يجب تدخل كل السلطات منتخبين وشيوخا ومقدمين لوضع حد لهذه الكارثة قبل أن تخرج عن السيطرة ولعلها بدأت بوادرها.
وتجدر الإشارةإ لى أن هذه النقطة –مفترق الطرق قرب مقر بريد المغرب- قد أودت بحياة ثلاثة أشخاص سابقا، ما يستدعي التعجيل بوضع حل لها كذلك، ما دامت المسؤولية مشتركة والنتيجة واحدة هي خسارة الجميع، بينما الحل يمكن فقط في شيء واحد وهو تعاون الجميع
.

تعليقات