القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اولادبرحيل طبول حرب الانتخابات تدق باكرا ورئيس تافنكولت من أول المستهدفين.

 

اسرار بريس
نشرت عدة صفحات فيسبوكية صورا مرفوقة بما سمته وقفة احتجاجية ضد رئيس جماعة تافنكولت بسبب حفره لبئر قرب منبع عين ماء تسمى تاكنتافت.
وبعد تحريات جريدة اسرار بريس علمت أن الأمر ليس إلا تسخينات حزبية من بعض المحسوبين على بعض الأحزاب المعارضة التي لا تتوافق مع توجه الرئيس.
ناهيك عن أن الجريدة توصلت بأن الإطار المنظم للوقفة الاحتجاجية المزعومة هو جمعية تفتقر إلى أدنى وثائق الوجود القانوني وهو وصل الإيداع النهائي، ما يعني أنها لم تستكمل بعد ملفها الأساسي ربما منعها من ذلك ضيق الوقت الاحتجاج، فضلا عن استخدامها لأطفال صغار لا ناقة لهم ولا جمل في هذا الصراع. وتواجد بعض الأشخاص الذين لا تربطهم بالقضية التي زعموا أنهم يحتجون من أجلها إلا الخير والإحسان. 


ومن جهته أكد رئيس المجلس أنه البئر المذكورة تم حفرها بترخيص من وكالة الحوض المائي لجهة سوس ماسة. بغض النظر عن كونها حفرت فوق موقع العين السالفة الذكر ما يعني أنها لم تكن سببا في جفافها خاصة إذا استحضرنا أن العين جف ماؤها منذ ثلاث سنوات.

 


تعليقات