القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بعدما انهال على ضحيته بواسطة قنينة خمر.. تصفية حسابات وراء جريمة قتل بشعة بأولاد تايمة

تمكنت مصالح الأمن الوطني التابعة لمفوضية الشرطة بأولاد تايمة مساء اليوم الإثنين 15 يونيو الجاري من إيقاف شاب عشريني ينحدر من حي الشنينات أولاد تايمة، وذلك بعد تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.
وتعود فصول هذه القضية حسب مصادر مطلعة، وذلك بعدما أقدم المشتبه به يوم الخميس الماضي وهو في حالة سكر رفقة شخصين آخرين بالانهيال على الضحية بواسطة قنينة خمر محدثا له إصابات خطيرة على مستوى الرأس، وذلك بعد نقاش حاد نشب بينهما بسبب حسابات قديمة، مما تسبب في إصابة الضحية بجروح غائرة ونزيف حاد، نقل على إثره إلى المستشفى المحلي بأولاد تايمة، ونظرا لخطورة الإصابات التي تعرض لها، تم توجيه هذا الأخير إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة ليلة يوم أمس متأثرا بجراحه.
وكانت مصالح الأمن قد فتحت تحقيقا في النازلة بتعليمات من النيابة العامة المختصة، حيث تم توقيف شخصين على خلفية هذه القضية كما تم تحديد هوية المشتبه به الرئيسي، الذي اختفى عن الأنظار بعد تنفيذ الجريمة، قبل أن تتمكن المصالح المذكورة من اعتقاله في وقت قياسي، واقتياده إلى مفوضية الشرطة من أجل تعميق البحث معه بخصوص الأفعال المنسوبة إليه.
هذا وبعد استكمال جميع الإجراءات المسطرية المتعلقة بهذا الموضوع تم وضع المشتبه به تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
إدريس لكبيش
 

تعليقات