القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

جهة سوس ماسة= بلكرموس يشارك بلقاء أشغال المجلس الإداري للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة في دورته الأولى لسنة 2020

اسرار بريس=عبدالله المكي السباعي (مكتب تارودانت)
                                                                                            انعقد خلال الأيام القليلة الماضية ، اجتماع المجلس الإداري للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة لسنة 2019، بمقر المكتب بأكادير. وقد ترأس هذا الاجتماع السيد محمد صديقي، الكاتب العام لقطاع الفلاحة، وعرف حضور أعضاء المجلس الإداري للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة باعتماد تقنية التواصل عن بعد ولأول مرة، تطبيقا لإجراءات السلامة الصحية الهادفة الى وقف تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقد تميز هذا الاجتماع بتقديم عرض تفصيلي من طرف السيد نور الدين كسى، مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة، تمحور حول ثلاث نقط أساسية، تمثلت في عرض حصيلة المنجزات التقنية والمالية برسم سنة 2019، وإبراز وضعية تنفيذ ميزانية سنة 2020، إضافة إلى تقديم آليات التدبير والحكامة المعتمدة داخل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة.

وخلال هذا العرض أطلع السيد المدير أعضاء المجلس الإداري عن أهم نتائج الموسم الفلاحي وعن الخطوط العريضة لبرنامج الري وإعداد المجال الفلاحي وذلك بغية تحسين مردودية شبكة الري والاقتصاد في مياه السقي من خلال البرنامج الوطني للاقتصاد في مياه الري وبرنامج الريالصغير والمتوسط بحوض أولوز وبالمناطق الجبلية. كما استعرض برنامج تنمية سلاسل الإنتاج والإنجازات التي تمت في إطار صندوق التنمية الفلاحية.

وفي مداخلة السيد احمد اونجار بلكرموس الذي تحدث عن العالم القروي والاشكالات التي تواجهها الساكنة بسبب شح المياه، و طالب بتدخل عاجل للمصالح المعنية كل حسب تخصصه، وضرورة عقد اجتماع مع السلطة الاقليمية والمجلس الاقليمي لتارودانت من اجل معالجة وايجاد حل فوري لهذا المشكل.

من جانب أخر أكد السيد احمد اونجار بلكرموس على أن موجة الجفاف التي يعرفها الاقليم أترت سلبا على قطيع المواشي والاغنام و الاشجار المثمرة كالزيتون في العالم القروي، ما أدى سلبا الى موت الثروة الغابوية بسبب شح المياه الناتج عن توالي سنوات الجفاف ما سيؤدي لا محالة إلى الهجرة القروية لنحو 40% من ساكنة العالم القروي نحو المدن.

تعليقات