recent

آخر الأخبار

recent

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

أسرار بريس تستمع اليكم

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

المشاركات الشائعة

اخر الأخبار

20 من أغرب الصور التي لم يسبق لك ان رايتها

عند رؤية هده الصور حتما ستحتاج الى معرفة السياق و الضروف التي اخدت فيها  هده الصور لفهمها جيدا . تابع الصور التالية , ان استطعت فهم المغزى منها لا تنسى مشاركتنا في التعليقات  .

Image credits: collegehumor.com
Image credits: knowyourmeme.com
Image credits: imgur.com
Image credits: onlyhdwallpapers.com
Image credits: washingtonpost.com

Image credits: imgur.com
Image credits: break.com
Image credits: unknown
Image credits: imgur.com
Image credits: imgur.com
Source: catsmob.com

سكوب : رد فعل المغاربة بعد ادانة دنيا و ابتسام باطمة في قضية حمزة مون بيبي

أثار حكم الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية في مراكش بالحبس النافذ في حق الفنانة دنيا باطما وشقيقتها ابتسام تفاعلات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، تنتقد تورط الفنانة المغربية في ملفات تتعلق بالتشهير والحياة الخاصة.ولم تتسامح مختلف مواقع التواصل الاجتماعي مع ثبوت ضلوع باطما ضمن شبكة ضمت أختها ابتسام والعديد من الأشخاص في ملف "حمزة مون بيبي"، متأسفة لانحدارها إلى مستويات غير مقبولة، بالنظر إلى ما كان الحساب الوهمي ينشره على صفحته.واعتبر معلقون أن باطما أساءت كثيرا إلى اسمها الفني، الذي تتقاسمه مع رائد الأغنية الغيوانية العربي باطما، فيما استغرب آخرون اضطرار بعض الفنانين إلى سلك أساليب ملتوية من أجل كسر "خصومهم" الفنانين، دون استحضار قيم التنافس الشريف.وفي وقت أشادت التعليقات بصرامة القضاء المغربي في ملف لقي متابعة إعلامية كبيرة، جددت أسفها لسقوط الفنانة الحاملة لوسامين ملكيين في إهانة فنانين وكشف معطياتهم الشخصية، بغرض تشويه علاقتهم بالجمهور، وحضورهم بالساحة.وبعد جلسة ماراطونية من يومين، أدان القضاء الجالس دنيا باطما بـ8 أشهر حبسا نافذا، وشقيقت…

تعرف على اهم النصائح للعناية بقطك

التغذية 
 إنّ غذاء القطط هو أمر أساسي يجب الانتباه له للعناية بها؛ حيث يعتبر الغذاء الخاص بالقطط غذاءً متوازناً، ويقدم للقطط جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها، بالتالي ضمان عدم تعرضها لنقص عناصر معينة تؤدّي إلى إصابتها ببعض الأمراض مثل العمى، كما يجب الانتباه إلى تزويد القطط بكميةٍ مناسبةٍ من الماء يومياً العناية المنزلية الاحتفاظ بالقطط في الداخل أو في الهواء الطلق يعتمد على نمط المعيشة والمسكن، وتوصي معظم منظمات القطط بالمحافظة على القطط في الداخل، والسماح لها باختيار الأماكن المفضلة لها في المنزل، وتوفير الراحة لها بالبطانيات؛ من أجل الحفاظ على سلامتها وصحتها وحياتها. صندوق الفضلات أهم جانبٍ من جوانب العناية بالقطط هو تخصيص صندوق صغير لفضلاتها، واستخدام نوعية جيدة من الصناديق لسهولة تنظيفها، ووضعها في مناطق هادئة نسبياً، وتوفير ما يكفي من هذه الصناديق. استحمام القطط القطط قادرة على تنظيف نفسها بنفسها، ولا تحتاج إلى الاستحمام من قبل مالكها اللعب يجب اللعب مع القطط خصوصا الصغيرة منها لتوضيد العلاقة و رابطة الحب بينها و بين مالكها وايضا تدريبها يومياً حتّى تحصل على ما يكفي من التمارين الر…

الأحد أول أيام عيد الفطر في عدد من الدول الإسلامية

أعلنت عدد من الدول العربية والإسلامية اليوم الجمعة، أن غدا السبت هو المكمل لشهر رمضان، فيما سيكون يوم الأحد غرة شهر شوال، عقب تعذر رؤية الهلال.
أعلن الديوان الملكي السعودي اليوم الجمعة، أن غدا السبت سيكون مكملا لشهر رمضان وأن يوم الأحد المقبل غرة شهر شوال وأول أيام عيد الفطر المبارك.
وأشارت كل من الإمارات والكويت وقطر والأردن، إلى أن الأحد هو غرة شهر شوال في البلاد، عقب تعذر رؤيته فيها.
وأعلن القاضي الأول في دمشق بسوريا أن السبت هو الـ30 من رمضان وأن الأحد هو أول ايام عيد الفطر في البلاد.
من جهته، أكد المجمع الفقهي العراقي لكبار علماء الدعوة والإفتاء “الوقف السني”، أن السبت مكمل لشهر رمضان وأن الأحد المقبل أول أيام شهر شوال.
من جهتها، كانت تونس أول دولة عربية تحدد موعد العيد رسميا بالاعتماد على الحسابات الفلكية، إذ اعتبرت أن رؤية الهلال ستكون مستحيلة يوم الجمعة وبذلك يكون الأحد أول أيام العيد.
من جهتها، نقلت صحيفة “الراصد” السعودية، إعلان 6 دول حتى الآن، عدم ثبوت رؤية هلال شهر شوال اليوم، ما يعني أن غدا السبت هو المتمم لشهر رمضان المبارك، وأن الأحد 24 مايو هو أول أيام عيد الفطر.
وحسب مركز ال…

فوز الدراج الفرنسي فيند رزيك طوماس من فريق دولة الكويت الشقيقة بالمرحلة الأولى من النسخة الثامنة لدوري صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن الدولي لسباق الدراجات

كانت مدينة تارودانت صباح هذا اليوم، يوم الخميس 09 فبراير 2017، على موعد لإعطاء إشارة الإنطلاق للمرحلة الأولى من السباق الدولي لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن لسباق الدراجات في نسخته الثامنة، المنظم في الفترة ما بين 9 و 12 فبراير تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس. وقد أشرفت السيدة زينب العدوي والي جهة سوس ماسة، التي كانت مرفوقة بعامل إقليم تارودانت السيد الحسين أمزال وابراهيم الحافيظي رئيس الجهة ورئيس المجلس الإقليمي حميد البهجة ورئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت الدكتور اليزيد الراضي، والقائد الجهوي للدرك الملكي والبرلمانيين وعدد من رؤساء الجماعات وورؤساء المصالح الأمنية والخارجية على انطلاق المرحلة الأولى من السباق لنيل جائزة ولي العهد، والتي تربط بين تارودانت وأولاد تايمة ثم العودة إلى تارودانت، على مسافة 130 كلم، وذلك بحضور كل مكونات الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات يتقدمهم رئيسها السيد محمد بلماحي وأيقونة الدراجة المغربية البطل السابق والمدير التقني للجامعة الملكية لسباق الدراجات مصطفى النجاري. وشارك في هذه التظاهرة الرياضية الدولية، التي …

طنجة وورزازات‬ تتصدران "إصابات كورونا" داخل السجون المغربية

كشفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عن حصيلة الإجراءات والتدابير المتخذة لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا المستجد بالمؤسسات السجنية إلى غاية 15 ماي الجاري، معلنة عن إصابة 340 سجينا بفيروس كورونا منذ يوم 14 أبريل المنصرم، 94 في المائة من هذه الإصابات تم تسجيلها فقط بالسجن المحلي بورززات والسجن المحلي بطنجة 1.
وتحدث التقرير عن إصابة 110 من الموظفين بالوباء منذ انطلاقه، تعافى من بينهم 73 سجينا فيما لا يزال 36 مصابا يخضعون للعلاج مع تسجيل وفاة موظف واحد.
المندوبية أعلنت، ضمن تقرير لها، تعافي 233 سجينا بصفة نهائية من مجموع السجناء المصابين، أي بنسبة 68.5 في المائة، موضحة أن 98.28 في المائة من حالات التعافي تم تسجيلها فقط في صفوف السجناء بالسجن المحلي بورززات، مع تسجيل حالتي وفاة أي بنسبة 0.6 في المائة من مجموع حالات الإصابة.
وأوضح التقرير أن 99 حالة ما زالت رهن الاعتقال بالمؤسسات السجنية تخضع للعلاج، فيما 13 من حالات التعافي تم الإفراج عنها إما بنهاية العقوبة أو المتابعة في حالة سراح، وخمس حالات أجريت لهم تحاليل مخبرية مباشرة بعد التحليل الأول جاءت نتائجها سلبية، منها 3 حالات بكل …

حملات طبية متواصلة بجهة فاس مكناس لتعزيز الخدمات الصحية المقدمة للساكنة في موسم البرد

تتواصل مجهودات المديرية الجهوية للصحة فاس -مكناس والمندوبيات الإقليمية التابعة لها لتقريب الخدمات الصحية للمواطنين المتضررين من موجة البرد من خلال تنظيم حملات طبية متعددة الاختصاصات بالجهة. وهكذا نظمت مندوبية وزارة الصحة بإقليم تاونات، بتعاون مع السلطات الإقليمية والمحلية، قافلة طبية متعددة الاختصاصات بالجماعة القروية تمضيت يوم الثلاثاء 31 يناير 2017 والتي تعبأ لها فريق طبي وتمريضي وإداري مكون من 26 إطارا معززين بمصحات ووحدات صحية متنقلة. وقدم هذا الفريق 589 خدمة صحية، تشمل فحوصات في الطب العام وأخرى في اختصاصات متنوعة كطب النساء والتوليد وطب الأطفال وطب الأعصاب. وكان للنساء الحوامل عناية خاصة في هذه الحملة، حيث استفادت 58 سيدة حامل من الفحوصات الضرورية لسلامتهن وسلامة أجنتهن. كما استفاد الساكنة من كميات مهمة من الأدوية، بالمجان، بحسب وصفات الأطباء. وقد خلفت هذه المبادرة ارتياحا كبيرا لدى ساكنة المنطقة وكذا المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني.

هدا ما جاء في خطاب جلالة الملك محمد السادس في خطاب عيد العرش

وجه  الملك محمد السادس، مساء اليوم الأربعاء، خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة عيد العرش المجيد الذي يصادف الذكرى الحادية والعشرين لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين.

وفي ما يلي نص الخطاب الملكي السامي:

” الحمد لله ، والصلاة والسلام على مولانا

رسول الله وآله وصحبه.

شعـبي العزيز،

إن من بشائر الخير والتفاؤل، أن يتزامن تخليد عيد العرش هذه السنة، مع عيد الأضحى المبارك، بما يرمز إليه من قيم التضحية والوفاء، والثبات على الحق.

ويطيب لي أن أبارك لجميع المغاربة، هذه المناسبات المجيدة، وأجدد لهم محبتي وتقديري، التي تزيد يوما بعد يوم.

فهذه الروابط والمشاعر المتبادلة، التي تجمعنا على الدوام، تجعلنا كالجسد الواحد، والبنيان المرصوص، في السراء والضراء.

ومن هنا، فالعناية التي أعطيها لصحة المواطن المغربي، وسلامة عائلته، هي نفسها التي أخص بها أبنائي وأسرتي الصغيرة؛ لاسيما في هذا السياق الصعب، الذي يمر به المغرب والعالم، بسبب انتشار وباء كوفيد 19.

وإذا كان من الطبيعي أن يشعر الإنسان، في هذه الحالات، بنوع من القلق أو الخوف؛ فإن ما أعطانا الثقة والأمل، هي التدابير والقرارات الحاسمة التي اتخذناها، منذ ظهور الحالات الأولى، لهذا الوباء بالمغرب.

وهي قرارات صعبة وقاسية أحيانا، لم نتخذها عن طيب خاطر ؛ وإنما دفعتنا لها ضرورة حماية المواطنين، ومصلحة الوطن.

وأود هنا، أن أتوجه بعبارات الشكر والتقدير، لمختلف السلطات العمومية، على قيامها بواجبها، على الوجه المطلوب، للحد من انتشار هذا الوباء .

وأخص بالذكر العاملين بالقطاع الصحي، من أطر طبية وشبه طبية، مدنية وعسكرية، وكذا أفراد القوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، ورجال وأعوان السلطات المحلية، وكل مكونات الأمن الوطني والقوات المساعدة، والوقاية المدنية، وكذا العاملين في مجال إنتاج وتوزيع المواد الغدائية، وكل الذين كانوا في الصفوف الأولى لمواجهة هذا الوباء.

وإن ما يـجعلني أعتز وأفتخر، هو مستوى الوعي والانضباط، والتجاوب الإيجابي ، الذي أبان عنه المغاربة، ومختلف القوى الوطنـية، خلال هذه الفترة، وقاموا بدورهم ، بكل جد ومسؤولية .

كما أشيد بروح التضامن والمسؤولية ، التي تعامل بها المواطنون والمواطنات ، سواء على المستوى الفردي ، أو ضمن المبادرات المشكورة لفعاليات المجتمع المدني ، خلال فترة الحجر الصحي.

فقد عشنا مشاهد لاتنسى من التعاون والعمل التطوعي ، بـين الجيران ، ومع الأشخاص المسنين ، والأسر المحتاجة، من خلال توزيع المساعدات، وتقديم الدعم والإرشادات .

كما سجلنا ، بكل اعتزاز ، لحظات مؤثرة، تجسد روح الوطنية العالية ، خاصة خلال عزف النشيد الوطني من نوافذ المنازل ، وتبادل التحيات بين رجال الأمن و المواطنين.

شعبي العزيز ،

إننا ندرك حجم الآثار السلبية ، التي خلفتها هذه الأزمة ، ليس على المستوى الصحي فقط ، وإنما أيضا على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي .

فقد شملت انعكاساتها مختلف القطاعات الإنتاجية، وتأثرت كثيرا مداخيل الأسر، وميزانية الدولة أيضا.

لذا، أحدثنا صندوقا خاصا لمواجهة التداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لهذا الوباء. وما أثلج صدرنا أن هذه المبادرة، لقيت حماسا تلقائيا، وتضامنا متواصلا.

وهو ما مكن من تعبئة 33 مليارا و700 مليون درهم. وقد بلغ مجموع النفقات إلى حدود الآن 24 مليارا و650 مليون درهم، تم صرفها لتمويل تدابير الدعم الاجتماعي، وشراء المعدات الطبية الضرورية.

كما سيتم رصد خمسة ملايير لصندوق الضمان المركزي، في إطار إنعاش الاقتصاد.

وقد وجهنا الحكومة لدعم صمود القطاعات المتضررة، والحفاظ على مناصب الشغل، وعلى القدرة الشرائية للأسر، التي فقدت مصدر رزقها.

ومع ذلك، أقول بكل صدق: إن عواقب هذه الأزمة الصحية ستكون قاسية، رغم الجهود التي نقوم بها للتخفيف من حدتها.

لذا، أدعو لمواصلة التعبئة واليقظة والتضامن، والالتزام بالتدابير الصحية، ووضع مخطط لنكون مجندين ومستعدين لمواجهة أي موجة ثانية من هذا الوباء، لا قدر الله، خاصة أمام التراخي الذي لاحظناه.

شعبي العزيز،

إن عملنا لا يقتصر على مواجهة هذا الوباء فقط، وإنما يهدف أيضا إلى معالجة انعكاساته الاجتماعية والاقتصادية، ضمن منظور مستقبلي شامل، يستخلص الدروس من هذه المرحلة والاستفادة منها.

وإذا كانت هذه الأزمة قد أكدت صلابة الروابط الاجتماعية وروح التضامن بـين المغاربة، فإنها كشفت أيضا عن مجموعة من النواقص، خاصة في المجال الاجتماعي. ومن بينها حجم القطاع غير المهيكل؛ وضعف شبكات الحماية الاجتماعية، خاصة بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة، وارتباط عدد من القطاعات بالتقلبات الخارجية.

لذا، ينبغي أن نجعل من هذه المرحلة فرصة لإعادة ترتيب الأولويات، وبناء مقومات اقتصاد قوي وتنافسي، ونموذج اجتماعي أكثر إدماجا.

وفي هذا الإطار، نوجه الحكومة ومختلف الفاعلين للتركيز على الـتحديات والأسبقيات التي تفرضها المرحلة.

وفي مقدمتها : إطلاق خطة طموحة للإنعاش الاقتصادي تمكن القطاعات الإنتاجية من استعادة عافيتها، والرفع من قدرتها على توفير مناصب الشغل، والحفاظ على مصادر الدخل.

وهو ما يقتضي تعبئة جميع الإمكانات المتوفرة من تمويلات وتحفيزات، وتدابير تضامنية لمواكبة المقاولات، خاصة الـصغرى والمتوسطة، التي تشكل عمادا لنسيج الاقتصادي الوطني.

وفي هذا الإطار، سيتم ضخ حوالي 120 مليار درهم في الاقتصاد الوطني، أي ما يعادل 11 في المائة من الناتج الداخلي الخام. وهي نسبة تجعل المغرب من بين الدول الأكثر إقداما في سياسة إنعاش الاقتصاد بعد هذه الأزمة.

وقد ارتأينا إحداث صندوق للاستثمار الاستراتيجي مهمته دعم الأنشطة الإنتاجية، ومواكبة وتمويل المشاريع الاستثمارية الكبرى بين القطاعين العام والخاص، في مختلف المجالات. ويجب أن يرتكز هذا الصندوق، بالإضافة إلى مساهمة الدولة، على تـنسيق وعقلنة الصناديق التمويلية.

ولضمان شروط نجاح هذه الخطة، ندعو الحكومة والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين للانخراط فيها، بكل فعالية ومسؤولية، في إطار تعاقد وطني بناء، يكون في مستوى تحديات المرحلة وانتظارات المغاربة.

كما يجب الإسراع بإطلاق إصلاح عميق للقطاع العام، ومعالجة الاختلالات الهيكلية للمؤسسات والمقاولات العمومية، قـصد تحقيق أكبر قدر من التكامل والانسجام في مهامها، والرفع من فعاليتها الاقتصادية والاجتماعية.

ولهذه الغاية، ندعو لإحداث وكالة وطنية مهمتها التدبير الاستراتيجي لمساهمات الدولة، ومواكبة أداء المؤسسات العمومية.

شعبي العزيز،

إن الهدف من كل المشاريع والمبادرات والإصلاحات التي نقوم بها، هو النهوض بالتنمية، وتحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية.

ويأتي في مقدمة ذلك، توفير الحماية الاجتماعية لكل المغاربة، التي ستبقى شغلنا الشاغل، حتى نتمكن من تعميمها على جميع الفئات الاجتماعية.

وقد سبق لي دعوت في خطاب العرش لسنة 2018، للتعجيل بإعادة النظر في منظومة الحماية الاجتماعية، التي يطبعها التشتت، والضعف في مستوى التغطية والنجاعة.

لذا، نعتبر أن الوقت قد حان، لإطلاق عملية حازمة، لتعميم التغطية الاجتماعية لجميع المغاربة، خلال الخمس سنوات المقبلة.

وندعو للشروع في ذلك تدريجيا، ابتداء من يناير 2021، وفق برنامج عمل مضبوط، بدءا بتعميم التغطية الصحية الإجبارية، والتعويضات العائلية، قبل توسيعه، ليشمل التقاعد والتعويض عن فقدان العمل.

ويتطلب هذا المشروع إصلاحا حقيقيا للأنظمة والبرامج الاجتماعية الموجودة حاليا، للرفع من تأثيرها المباشر على المستفيدين، خاصة عبر تفعيل السجل الاجتماعي الموحد.

وينبغي أن يشكل تعميم التغطية الاجتماعية، رافعة لإدماج القطاع غير المهيكل، في النسيج الاقتصادي الوطني.

لذا، ندعو الحكومة، بتشاور مع الشركاء الاجتماعيين لاستكمال بلورة منظور عملي شامل ، يتضمن البرنامج الزمني، والإطار القانوني، وخيارات التمويل، بما يحقق التعميم الفعلي للتغطية الاجتماعية.

ولبلوغ هذا الهدف، يجب اعتماد حكامة جيدة، تقوم على الحوار الاجتماعي البناء، ومبادئ النزاهة والشفافية، والحق والإنصاف، وعلى محاربة أي انحراف أو استغلال سياسوي لهذا المشروع الاجتماعي النبيل.

شعبي العزيز،

إن المرحلة المقبلة تتطلب تضافر جهود كل المغاربة لرفع تحدياتها.

وهنا أتوجه لكل القوى الديمقراطية دون استثناء، وأخاطب فيها روح الغيرة الوطنية، والمسؤولية الفردية والجماعية، للانخراط القوي في الجهود الوطنية، لتجاوز هذه المرحلة، ومواجهة تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية.

وعلينا أن نجعل من المكاسب المحققة في هذا الظرف القصير، منعطفا حاسما، لتعزيز نقط القوة التي أظهرها المغاربة، وتسريع الإصلاحات التي تقتضيها المرحلة، واستثمار الفرص التي تتيحها.

وبذلك، نربط الماضي بالحاضر، ونكون خير خلف لخير سلف، مستحضرين، بكل إجلال، الأرواح الطاهرة لرجال المغرب الكبار، وفي مقدمتهم جدنا ووالدنا المنعمان، جلالة الملك محمد الخامس، وجلالة الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواهما، وكل شهداء الوطن الأبرار.

وهي مناسبة لنجدد مرة أخرى الإشادة، بقواتنا المسلحة الملكية، وقواتنا الأمنية، بكل مكوناتها، لتجندها الدائم بقيادتنا، للدفاع عن وحدة الوطن، وصيانة أمنه واستقراره.

قال تعالى: “لا يكلف الله نفسا إلا ما آتاها، سيجعل الله بعد عسر يسرا”. صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته”.

جديد قسم : أخبار

إرسال تعليق