القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

فيروس كورونا يطرق أبواب القليعة من جديد

في إطار التدابير الوقائية الرئيسية لكوفيد-19، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في مكان العمل، وحماية لصحة وسلامة العاملين، وكذا تجنب نقل العدوى للزبناء والمتعاقدين، يتم إخضاع العمال للفحص. وهكذا، وبمدينة أيت ملول حلت وحدة طبية لاحدى شركات التلفيف، حيث تم إخضاع عمالها لفحوصات كوفيد 19، حيث أسفرت نتائج التحاليل، عن إصابة أحد العمال، والقاطن بمدينة القليعة.

وحسب مصادر سوس 24، فإن المصاب، وهو من مواليد 1990، يقطن بحي جنان المعلم ببنعنفر، متزوج، وأب لطفلة.

هذا، وتكثف السلطات المحلية في شخص قائد المقاطعة الأولى، رفقة عون السلطة بذات الحي، أبحاثها لتحديد المخالطين للمصاب، من أجل إخضاعهم للفحوصات، حتى يتم حصر الوباء.

ويذكر، أن ذات الحي، سبق أن عرف إصابة إحدى العائلات من المخالطين لسائق الشاحنة بحي النجمة، الذي يعد أول حالة إصابة بالفيروس المذكور بالقليعة.عن سوس24


تعليقات