القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

ام الفضائح باولادبرحيل حفرة صغيرة تحت أقدام مسؤولي المدينة تعرقل السير ولا من يصلحها اكثر من 3سنوات


اسرار بريس محمد السرناني
منذ ثلاث سنوات والساكنة تعاني من حاجز حديدي موضوع بملتقى الطرق بوسط أولاد برحيل بين حي الجرابيع وأولاد إبراهيم والباب الخلفي للمجلس الجماعي، ويزداد الأمر عجبا إذا عرفنا ان هذه الحفرة طريق رئيسي لبرلماني بالمدينة يمر عليه كل مرة ويطل عليه مسؤولوا البلدية من نوافذ مكاتبهم، كما أنها أيضا طريق لعضو المجلس الجماعي الساكن هناك.
ولا نستغرب إذا وجدنا الساكنة قد قاموا بمبادرة من تلقاء أنفسهم فاصلحوها مرة أو مرتين، لكنها تتهاوى بعد طول الاستعمال.
ينتظر الرأي العام سنوات عديدة لاصلاح حفرة فالى متى ينتظر لإصلاح أشياء أخرى أعمق من الحفرة، ولو كانت هناك بوادر إصلاح لامسكنا عن مثل هذه الهفوات لكن الولاية التشريعية على وشك الإنتهاء فهل تنتظر هذه الحفرة سنة2023 ام يكفي ذلك الحاجز الحديدي ليدل على أن عنوان هذه المرحلة هو العرقلة في كل مجال.
وإلى أن يبادر الساكنة باصلاح هذه الحفرة التي هي من اختصاصات غيرهم من جديد ننتظر وأعصابنا في ثلاجة الصابرين

تعليقات