القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

جماعة أيت إيعزة تسحب سوق الماشية من جماعة تارودانت

تتوالى الضربات التي يتلقاها المجلس الجماعي بتارودانت بقيادة حزب العدالة والتنمية، وهذه المرة، ضربة محكمة من الجماعة المجاورة، جماعة أيت إيعزة.

فبعد تراكم المشاكل التي يعانوا منها الكسابة وبائعي الماشية بسوق تارودانت، لم يجد هؤلاء من حل لذلك، سوى تغيير الوجهة صوب جماعة أيت إيعزة، والتي عمل مجلسها على توفير الظروف المناسبة لهم. وهو ما دفع بهؤلاء ابتداء من يومه الأحد، للانتقال إلى سوق الماشية بجماعة أيت إيعزة، ما يعد ضربة لمجلس تارودانت.

طموح مجلس أيت إيعزة لم يتوقف عند سوق الماشية، بل تعداه لعقد اجتماعات حسب مصادر سوس 24، مع جمعية تجار الخضر والفواكه بالجملة بتارودانت، والتي تعاني من تدهور البنية التحتية بسوق تارودانت، من أجل تحويل رواجهم التجاري صوب سوق أيت إيعزة، والتي يغري التجار للانتقال إليه، لتواجده بالقرب من الطريق الوطنية رقم 10، وعمل مجلس الأخيرة على تفيذ مطالبهم.

وحسب إفادة مجموعة من مرتادي سوق الأحد بتارودانت، من ساكنة المدينة، فقد لوحظ صباح اليوم، غياب الماشية بالسوق، ناهيك عن قلة بقية التجار الآخرين، حيث غير العديد منهم وجهته صوب سوق أيت إيعزة.

تغيير السوق لجماعة أيت إيعزة سيزيد على الساكنة الرودانية مصاريف التنقل صوب السوق الأسبوعي الجديد، في ظل تقاعس مجلس تارودانت للحفاظ على المكتسبات، والتي ظلت المدينة تتميز بها لعقود من الزمن. وهو ما دفع أحد المتتبعين للتعليق ساخرا من مجلس مدينته، قائلا: “إن استمر المجلس الحالي في تسيير شؤون المدنية فلا نستبعد أن يتم نقل مقر عمالة تارودانت صوب مدينة أخرى بإقليم تارودانت”.


تعليقات