القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

في ظل جائحة كورونا.. فواتير الكهرباء تلهب جيوب المواطنين بأولادبرحيل مع اقتراب عيد الأضحى

الله يهدي هاد الناس علينا..” هكذا عبر أحد المواطنين بأولادبرحيل  مستسلما لموجة الغلاء التي عرفتها فواتير استهلاك الكهرباء لشهر يونيو الماضي والتي اعتمدت على نزوات الأرقام الخيالية، حيث فوجئ عدد من زبناء المكتب الوطني للكهرباء بأولاد برحيل  بعد خروجهم من الحجر الصحي، بفواتير مبالغ فيها تحمل مبالغ تقديرية لا تعكس كمية الاستهلاك الحقيقية، وهو الأمر الذي أثار موجة من السخط وسط عدد من المواطنين الذين أحسوا أن قدرتهم الشرائية أصبحت في مهب الريح، خصوصا مع اقتراب عيد الأضحى.
وضعية دفعت عددا من المواطنين بالمنطقة إلى تقديم شكايات إلى المصالح المعنية بعدما انهالت عليهم فواتير ثقيلة وصلت إلى أرقام مبالغ فيها لا تتناسب مع معدل الاستهلاك العادي، في الوقت الذي تعالت فيه بعض الأصوات محملة المسؤولية الكاملة للمكتب الوطني للكهرباء، في عدم قراءة أرقام العدادات الحقيقية والاكتفاء بتقدير أرقام خيالية، مما تسبب في ارتفاع الفواتير، كما دعت الجهات المسؤولة إلى مراعاة الأوضاع الاجتماعية للأسر في ظل الحجر الصحي، وتقديم تسهيلات للمواطنين في الأداء عبر مراحل أو الإلغاء الكلي للفاتورات.الصورة من كوكل

تعليقات