القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

ارتفاع ثمن البرتقال بشكل صاروخي يُغضب ساكنة سوس خصوصا منطقة اولادبرحيل

في الوقت الذي يفضل فيه الكثير من المواطنين، شراء حاجياتهم في المتاجر الكبرى، بعيدا عن الأسواق العامة مخافة تعرضهم لعدوى فيروس“كورونا“ بسبب الإكتظاظ، وعدم احترام مسافة الآمان، عرفت فاكهة البرتقال ارتفاعا صاروخيا في أثمنتها، علما أنها المادة الغذائية التي تلقى اقبالا كبيرا خلال الأزمة الراهنة، لتضمنها على مادة ”فيتامين سي“.

وفي التفاصيل، عاينت ”اسرار بريس” بعض المتاجر التي تتوفر فيها فاكهة ”البرتقال“، حيث اشتكى العديد من المواطنين في مختلف مدن سوس ماسة، من ارتفاع ثمنها، من 8 دراهم للكيلو الواحد، إلى 16 درهم، علما أنها المادة الوحيدة التي يفضل استهلاكها المغاربة بشكل كبير خلال فصل الصيف ومع تفشي الفيروس التاجي، الذي ينصح الأطباء للقضاء عليه بـ“فيتامين سي“.

وأثار هذا الإرتفاع في ثمن البرتقال ردود أفعال متباينة، إذ أعرب مجموعة من المواطنين عن غضبهم، مؤكدين أنهم سيغيرون المتاجر الكبرى بالأسواق العامة حتى يستفيدون من الفاكهة السالفة الذكر بأثمان رخيصة وغير مكلفة، خاصة في ظل ندرة توفر بعض الصيدليات على عقار“فيتامين سي“، بسبب الاستهلاك المفرط له.

ومعلوم أن، فيتامين سي، يعد ”أقوى الفيتامينات تصديا“ لفيروس كورونا حتى اللحظة، بناء على تجربة أجريت في الصين وأعطت نتائج واعدة، باعتباره يعمل مضادا للأكسدة، ويحمي الجسم من الآثار الضارة للملوثات والسموم والفيروسات. 

 

 

تعليقات