القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تهنئة ابناء قبيلة بنو السباع ، بمناسبة الإفراج عن ابن عمهم الرمز محمد ولد عبدالعزيز السباعي الرئيس السابق لدولة موريتانيا الشقيقة.


 اسرار بريس=عبدالله المكي السباعي (تارودانت )/عبدالله سعود الصغيري السباعي(العيون)

لقد أفرجت السلطات الموريتانية،  عن الرئيس السابق الرمز محمد ولد عبد العزيزولد عليه السباعي،  مع وضعه تحت المراقبة، وذلك بعد أسبوع من توقيفه على ذمة التحقيق حول "شبهات فساد".بحسب قولهم.


ونقل موقع الأخبار (خاص) عن مصدر رسمي قوله: "الرئيس السابق (63 عاما) أطلق سراحه بناء على ضامن إحضار، مع وضعه تحت المراقبة المباشرة لشرطة الجرائم الاقتصادية، وسحب جواز سفره، ومنعه من مغادرة العاصمة نواكشوط".

 والجدير بالذكر ان الرئيس ولد عبد العزيز" (2009: 2019)، الذي وصل إلى السلطة  في 2008، وبعد عام أجرى انتخابات رئاسية فاز فيها.فقد تولى الحكم بدولة موريتانيا لولايتين متتابعتين ، كانت كلها عبارة عن انجازات كبرى لم يسبق لها مثيل ، ساهمت في تنمية البلاد ،

ومن هذا المنبر فإن الباحث التاريخي السيد عبدالله سعود الصغيري السباعي  يهنيء  نيابة عنه وعن كل اعضاء فرع العيون  لاتحاد القبائل في البلاد العربية والمجموعات التنسيقية المختلفة والتي تضم مختلف أحفاذ بنو السباع رجالا ونساءا ، شبابا وشيوخا  لقبيلة اولاد بوسبع اينما حلوا وارتحلوا بالمملكة المغربية الشريفة ، يهنئون  ولد عمهم  الرئيس الرمز بمناسبة الإفراج عنه من جهة ، وينددون بالشروط غير الموضوعية وغيرالمنطقية في شخص باني البلاد العربية الاسلامية الموريتانية وموحد صفوفها ، مقابل الافراج عنه . 

ورسالة جميع ابناء بنو السباع بالمملكة المغربية الشريفة ، انهم سيقفون وقفة رجل واحد مع ابن عمهم الرئيس  الخدوم و الموقوف  ظلما إلى حين انتهاء مدة التحقيق ونصرة الحق ،والقانون فوق الجميع  

واعتبارا لكونه رمزا من رموز القبيلة السباعية المشهود لها عبر التاريخ بالشجاعة والاقدام ومحاربة الظالم ونصرة المظلوم  .

واننا نطلب من الله تعالى التوفيق والنجاح الدائم لجميع  اهالينا بارض المليون شاعر والسلم والسلام والازدهار المتواصل  لدولة موريتانيا الاسلامية الشقيقة ،


تعليقات