القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الكهرباء بأولاد برحيل.. مداخيل بالملايين وسياسة الديباناج.. (هاهو طفا هاهو شعل)








اسرار بريس   ...


قبل ستة أشهر أو أكثر تم اشتعال النيران في محول كهربائي بأولاد إبراهيم بوسط مدينة أولاد برحيل،  بعد الاحتجاجات قام المكتب الوطني للماء والكهرباء باصلاحه بطريقته الخاصة لكن الأعطال المتكررة التي تصيب الكهرباء في كل مرة فجأة أزعجت الجميع، فهل يفكر هؤلاء المسؤولون ومعهم المنتخبون بالمجلس البلدي في مصلحة هؤلاء المتضررين، كما يكشرون أنيابهم عند استخلاص الواجبات والضرائب؟؟؟.إلى متى يصبر المواطن البرحيلي على سياسة الديباناج التي ينهجها مكتب الكهرباء كلما تعلق الأمر بالإصلاحات.. دون ان يستحيي عن "تخراج العينين" اذا تعلق الأمر بأداء الفواتير ومعزوفة "خلص وشكي" المشروخة. إن مركزا حضريا كبيرا مثل أولاد برحيل ينقطع فيه التيار الكهربائي في وقت هو من أوقات الذروة لمصيبة كبرى، خاصة إذا علمنا أنه صادف النساء بالقيساريات والساحات العمومية ما يعرضهن للسرقة والتحرش وغيرها... لم لا تفكر هذه الإدارات في حل يحتفظ باحتياط كهربائي يتم استعماله في مثل هذه الظروف والحالات دون الرجوع الى الشمعات الظلام الدامس في زمن ومكان اصبح فيه طلاء الارصفة وممر الراجلين إنجازا وفتحا عظيما يتغنى به المجلس الجماعي... ...طفي الضوء شعل الضوء... والله يدينا الضووووو.. للأسف

تعليقات