القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

عامل إقليم تارودانت يترأس إجتماعا هاما وإجراءات عاجلة من أجل دعم وتجهيز مستشفى المختار السوسي وتنزيل سياسة الأقطاب لمواجهة تفشي فيروس كورونا.. التفاصيل

 

في أجواء وطنية مسؤولة للمزيد من الحرص واليقضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا ، ترأس عامل إقليم تارودانت السيد الحسين أمزال  إجتماعا هاما بحضور الكاتب العام للعمالة والمصالح الأمنية ورئيس مجلس اقليم تارودانت  وكل من رئيسي جماعة تارودانت واولاد تايمة والمدير الاقليمي للصحة ومدير مستشفى المختار السوسي .

الإجتماع الهام خصص من أجل تعزيز ودعم وتجهيز مستشفى المختار السوسي بكل الوسائل اللازمة واللوجيستيكية  الضرورية من أليات وأسرة من أجل مواجهة وإحتمال تفشي كورونا وتزايد أعدادا المصابين بمناطق الإقليم ، مع التأكيد على إالإنخراط الكلي للجماعات المحلية في هذا الدعم العاجل من أجل تأهيل مستشفى المختار السوسي لكل الإحتمالات الممكنة مع التزايد  الملحوظ لحالات الإصابة بالإقليم خاصة وبجهة سوس ماسة عموما.

كما تقرر  إتخاذ إجراءات عاجلة بتهييء فضاءات المستشفى بخيمات كبيرة “شابيطو”   مجهزة من أجل إستقبال عدد الإصابات بفيروس كورونا الوافدة من كل مناطق الإقليم .

ومن جهة أخرى واعتبارا للثقل الكبير الذي تتحمله سيارات الوقاية المدنية في نقل المصابين تقرر تخصيص سيارات نقل خاصة من طرف كل الجماعات بالإقليم لنقل المصابين بمناطق هذه الجماعات في إطار سياسة الأقطاب التي أعطت نتائج باهرة في كل مايهم متطلبات ساكنة جماعاتها وفي إطار التضامن والتآزر المعهود بمناطق الإقليم وأقطابه.

وقد سبق للسيد السيد العامل  أن شدد في كلمة توجيهية سابقة أمام مكونات المجلس الإقليمي المنعقد مؤخرا على المزيد من اليقظة  والحذر و التجند من أجل مواجهة خطر فيروس كورونا الذي بات يزحف بوتيرة كبيرة بجهة سوس ماسة،من خلال ظهور مناطق موبوءة ببعض أقاليم الجهة، بالخصوص إقليم تارودانت مما يشكل حالة إستنفار قصوى تقتضي الصارمة والحزم والتعاون من أجل تجنيب إقليم  تارودانت الأسوء،

مضيفا  أن ساكنة الإقليم،هي الأخرى مطالبة بضرورة تنفيذ مل التعليمات الصادرة من الجهات الرسمية وتفادي الزيارات المتكررة لبعض المناطق الموبؤة،بهدف الحفاظ على سلامتهم وإستقرار الحالة الوبائية بالإقليم.

كما أشاد السيد العامل بكل الجهود المبذولة من طرف الجميع بالإقليم والحرص على إرتفاع وثيرتها بكل المناطق وتنفيذ كل التوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله

لرفع هذا التحدي والالتزام بالروح الوطنية الحقة، وبواجبات المواطنة الإيجابية، لما فيه خير  الساكنة من أجل محاربة الوباء  ولما فيه خير ومصلحة المواطنين وفق التعليمات والتوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .


 

,

تعليقات