القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

حملة متواصلة لسلطات قلعة السراغنة ضد المخالفين لتدابير “كورونا”


 


تواصل السلطات الإقليمية بقلعة السراغنة جهودها الرامية إلى التوعية والتحسيس بأهمية التقيد بالتدابير الوقائية من وباء (كوفيد-19)، وزجر المخالفين لهذه التدابير، خاصة في ظل تنامي حالات الإصابة بالإقليم.

وقال مصدر مسؤول بعمالة الإقليم إن “السلطات المختصة قامت، اليوم الثلاثاء، بإغلاق محلين تجاريين بمدينة قلعة السراغنة لمدة 10 أيام لمخالفتهما للتدابير الوقائية (عدم ارتداء الكمامات) المعمول بها وطنيا للحد من انتشار فيروس كورونا”.

وذكر المصدر ذاته، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأن السلطات المحلية تواصل، بشكل يومي، القيام بجولات رقابية مكثفة لحث أرباب المقاهي والمحلات التجارية على الإلتزام بالتدابير الوقائية.

وعلى صعيد آخر، قام عامل إقليم قلعة السراغنة، هشام السماحي، اليوم، بجولة ميدانية همت عددا من الأحياء السكنية وشوارع مدينة قلعة السراغنة، بغية تحسيس المواطنين بأهمية التقيد بالتدابير الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا.

ودعا السماحي، الذي كان مرفوقا بالسلطات المحلية والأمنية، أصحاب المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم، إلى الالتزام بالاجراءات الموصى بها من طرف السلطات العمومية والمصالح الطبية المختصة، لتفادي تفشي الوباء بين العاملين والزبناء.

وفي هذا الصدد، حث المسؤول الترابي على أهمية احترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية والتعقيم المستمر، لاسيما في الأماكن التي تعرف إقبالا كبيرا للمواطنين.

تعليقات