القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

ابتدائية مراكش تؤجل النطق بالحكم في قضية الحقوقي محمد المديمي إلى هذا التاريخ


 أسرار بريس: خليفة مزضوضي مكتب مراكش

أرجأت المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الجمعة 20 نونبر 2020، إصدار حكمها في قضية محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب إلى يوم الأربعاء 25 نونبر 2020..

ويأتي قرار المحكمة إثر غياب المديمي بسبب المرض بعد تقديم دفاعه شهادة طبية تبرر عدم قدرته على حضور جلسةاليوم الجمعة، بعد أن حضر ظهر أمس الخميس جلسة ماراطونية تواصلت الى غاية 3 من صباح اليوم وشهدت ملاسنات حادة بين هيئة الدفاع.. 

ويتابع محمد المديمي ، المعتقل بسجن لوداية منذ ما يزيد عن 4 اشهر ، بتهم محاولة النصب والإبتزاز، إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم ، الوشاية الكاذبة، إهانة هيئة منظمة، بث وتوزيع وقائع كاذبة والتشهير والقذف بقصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص، بعدما تقدم كل من وزير الداخلية باسم عامل سابق لإقليم الحوز، الرئيس السابق لجامعة القاضي عياض، رئيس جماعة أمزميز، رئيس جماعة تمصلوحت، ممثل مصحة الشفا بمراكش، والعامل الأسبق لعين السبع الحي المحمدي بالدار البيضاء بشكايات لدى وكيل الملك.. 

وفي نفس السياق، استمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمراكش، بحر هذا الأسبوع، لأعضاء المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب كل عضو على حدة ، وذلك على خلفية التقرير السنوي 2019 الذي أصدره المركز وضم عبارات تمس بقضية الوحدة الترابية للمملكة من قبيل عبارة " الداخلة المحتلة" .

تعليقات