القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تارودانت: الولي الصالح سيدي وسيدي عمارت لبلاد التوبالي ( صاحب الثوب البالي ).


اسرار بريس:


هو أبو محمد صالح ابن واندلوس أصله من تارودانت، استوطن مراكش وأغمات ووريكة بعد أن حج واستقر أخيرا بالسوس الأقصى وبه مات رحمه الله بعد 591هـ/1195م.


قال ابن الزيات التادلي صاحب التشوف : سمعت مخلوف بن محمد الأنصاري وكان من جيرانه الخاصين به يقول : حدثني أبو محمد صالح قال : لما عقلت كسرت خوابي المُسكر لأهلي فسجنوني فقلت لهم : لن أنطلق من سجنكم حتى يصل إلى هذه البلاد أقوام يضفرون شعورهم كالنساء، يعني الأغزاز (طائفة من مماليك الترك المصريين) وينهدم جانب من سور المدينة، فقال أهلي : حمق صالح، فقيدوني فبقيت في السجن إلى أن دخل الأغزاز المغرب فوصلت طائفة منهم إلى السوس وانهدم جانب من السور، فخرجت من السجن وتوجهت للمشرق فصحبني رجل من أهل بلدي، فكلما دخلنا بلدا رام بيعي وأدخلني في السوق فلم يجد من يشتريني، وأنا لا أنكر عليه شيئا إلى أن رجعت معه إلى السوس.

متابعة: محمد السرتي


قال الذين حدثوا عنه : أنه لما رجع إلى بلده تارودانت تصدق على المساكين بجميع ما ورثه عن أبيه من الأملاك ولم يتمسك بشيء.

وقالوا : إذا رآه من لا يعرفه ظنه معتوها وكان لا يمسك شيئا مما يفتح له فيه.

تعليقات