القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

حقيقة التطبيع ووهم المساندة : الجزء السابع (07): القدس بين الإمتلاك و الهلاك!!!!



اسرار بريس بقلم: سدي علي ماء العينين ، أكادير دجنبر ،2020

القدس مكان يملكه الجميع ولا يملكه أحد. فهي ليست ملكاً لأي جماعة بعينها، لأنها ملك لكل أتباع الديانات التوحيدية. لا بد أن يؤخذ هذا الواقع البسيط بعين الاعتبار في تحديد وضع المدينة المقدّسة، وأولئك الذين يُعميهم جبروتهم الحالي لا بد أن يتعلموا من التاريخ. لا بد لهم أن يقرّوا بأن القدس هي ميراث كوني وأن الذي يسيطر عليها يجب أن يكون راعيها المؤتمن عليها. هكذا تعامل عدد كبير من القادة المسلمين مع المدينة، 

السلطان صلاح الدين الأيوبي خير مثال على هذا التعامل مع القدس. ففي عام 1192 أبرم مع '' ريتشارد'' قلب الأسد معاهدة سلام وضع بها حداً للحرب بين المعسكرين. ولقد سمح لليهود أن يعاودوا رحلات الحج الى القدس، 

وهو الأمر الذي لم يَرُقْ للملك فأرسل الى صلاح الدين رسالة يعرب فيها عن أمنيته بألاّ يسمح لهؤلاء الحجاج بدخول المدينة إلا لمن يحمل تصريحاً موقعاً منه، وما عدى ذلك فعلى المسلمين أن يردوهم على أعقابهم. وأجاب صلاح الدين قائلاً إنه لا يستطيع منع أي واحد من اليهود و المسيحيين من زيارة القدس لأن في ذلك انتهاكاً لواجباته كمُضيف. 

الحكام والعلماء العرب لم يعتبروا أن المسلمين يمتلكون القدس. كانوا بالأحرى أمناء على المدينة، تقع على عاتقهم مسؤولية حماية حقوق الحجاج أجمعين والسهر عليها، مسلمين كانوا أم يهوداً أو مسيحيين، ليستطيعوا الصلاة في الأماكن المقدسة - ومنها قبة الصخرة - التي تتشارك بها الأديان التوحيدية الثلاثة. 

 الخليفة عمر بن الخطاب، يقال إنه زار القدس حوالي عام 638، وأبرم اتفاقاً مع المسيحيين سمي “العُهْدَة العُمريّة”.

تبعا لذلك تحتل مدينة القدس موقعاً مركزياً في قلب كل من الديانات الإسلامية والمسيحية واليهودية

 تنبع أهمية المدينة عند المسلمين بأنها شهدت بداية الخلق، وأن العديد من الآيات الإلهية وتجارب الأنبياء حدثت فيها، وأن يوم القيامة سيكون فيها أيضاً. ولهذا السبب حج إليها عبر القرون الماضية الكثير من المسلمين أو حطوا الرحال فيها في طريقهم الى مكة.. المكان التي تمّت فيه رحلة الإسراء والمعراج التي ارتقى فيها النبي إلى السماوات العلى ليلتقي بربّه.

لقد كان لليهود وجود في فلسطين خلال مراحل عدة من التاريخ، واتسم تواجدهم بعدم الاستقرار، وعدم طاعة قادتهم سواء كانوا أنبياء أو ملوكًا، وإثارة القلاقل كان دأبًا لهم على مدار التاريخ، مما كان يؤدي إلى العصف بهم، أو تشريدهم أو وقوعهم في الأسر، ولم تكن لهم مستقرًّا،

وإن كتبها الله كمستقر لبني إسرائيل ما أطاعوا الله، ولكن حين عصوه حرّمها عليهم، ومن أصدق من الله حديثًا {قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ} [الأعراف: 128]، ويثور اليهود على السلطات مرات متوالية ويحاولون إقامة دولة مستقلة 165 ق.م. 

منذ أن أكملت الدولة العبرية احتلالها للمدينة عام 1967 وقضية القدس موضع صراع مرير بين الفلسطينيين والإسرائيليين. بكل ما يترتب على ذلك من تبعات جوهرية - سياسية ودينية واجتماعية وقانونية .

خلال العقود الأخيرة، شنّت الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة والمنظمات الصهيونية العديدة حرباً عالمية شعواء هدفها ترجمة السيطرة الإسرائيلية على مدينة القدس الى صكّ امتلاك ساعد عدد من المنظمات والجمعيات والشركات اليهودية على الاستيلاء مادياً وقانونياً على معظم المدينة. مثال على ذلك التحكّم المطلق لبعض المنظّمات اليهوديّة بإدارة الشعائر الدينية أسفل الحائط الغربي، حائط البراق أو حائط المبكى

من هذا المنظور علينا أن نفهم القانون الذي وقّعه دونالد ترامب في 6 ديسمبر2017 والقاضي بتنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس. كل ما فعله ترامب هو تفعيل قرار كان الكونغرس الأمريكي قد اتخذه عام 1995 (والمعروف بقانون السفارة في القدس)، وبالتالي فهو لم يَبْتعد عن الاستراتيجية الأمريكية السابقة.

لماذا قلنا في بداية هذا الجزء :القدس مكان يملكه الجميع ولا يملكه أحد.

تعالوا معنا في الأجزاء القادمة نعرفكم بحقائق لا يعلمها كثير من المسلمين عن قدسنا ، و أبوابها، وعن معتقداتنا فيها.


شخصيا حِرت في تلخيص بقعة من هذا الكون في شعب او ديانة او دولة، و واثق ان إسرائيل الدولة، و إسرائيل اليهود ،و إسرائيل الصهيونية لن تستطيع ولو بكل قوة العالم ان تحكم القدس، كما أن المسلمين بأردنهم وحماسهم وفتحهم و فلسطينهم لن يستطيعوا ضبط إيقاع القدس.

عندما يغير الله جل جلاله القبلة من القدس إلى مكة المكرمة، فله في ذلك حكم يستعصي على الخلق فهمها.

في ديوانه :ورد أقل،

يقول محمود درويش :

إِلَهِي..إِلَهِي، لِمَاذَا تَخَلَّيْتَ عَنِّي؟ لِمَاذَا تَزَوَّجْتَ مَرْيَمْ؟

لِمَاذَا وَعَدْتَ الجُنُودَ بِكَرْمِي الوَحِيدِ.. لِمَاذَا؟ أَنَا الأَرْمَلَهْ.

أَنَا بِنْتُ هَذَا السُّكُونِ، أَنَا بِنْتُ لَفْظَتِكَ المُهْمَلَهْ

لِمَاذَا تَخَلَّيْتَ عَنِّي إِلَهِي، إِلَهِي... لِمَاذَا تَزَوَّجْتَ مَرْيَمْ؟

تَنَزَّلْتَ فِيَّ كَلاَماً, وَأَنْزَلْتَ شَعْبَيْنِ مِنْ سُنْبُلَه،

وَزَوَّجْتَنِي فِكْرةً فامْتَثَلْتُ؛ امْتَثَلْتُ تَمَامَاً لِحِكْمَتِكَ المُقْبِلَهْ؟

أَطَلَّقْتَنِي؟ أَمْ ذَهَبْتَ لِتُشْفِي سِوَايَ / عَدُوِّي مِنَ المِقْصَلهْ.

أَمِنْ حَقِّ مَنْ هِيَ مِثْلِيَ أَنْ تَطْلُبَ اللهَ زَوْجاً.. وَأَنْ تَسْأَلَهْ

إِلَهِي.. إلَهِي.. لِمَاذَا تَخَلَّيْتَ عَنِّي،

لِمَاذَا تَزَوَّجْتَنِي يَا إلَهِي, لِمَاذَا... لِمَاذَا تَزَوَّجْتَ مَرْيَمْ؟

إنتظروني في باقي الأجزاء مطلع السنة المقبلة 2021،

وسنة سعيدة للجميع.

فهل تعتبرون ؟

تعليقات