القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

منتخب كرة اليد يعود للمونديال بعد غياب طويل دام 14سنة



اسرار بريس: متابعة عبدالله المكي السباعي

عاد منتخب المغرب بقيادة المدرب نور الدين بوحديوي ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد الحنفي العدلي إلى بطولة العالم للرجال بعد غياب دام 14 عاما ، شارك أسود أطلس ست مرات في المونديال أخرها كان في سنة 2007 تحت قيادة بوحديوي أيضا.

وتأهل منتخب المغرب إلى بطولة العالم بعد احتلال المركز السادس في بطولة إفريقيا 2020 وسيواجه خصوما مألوفين في المجموعة السادسة.



إذ يقع منتخب المغرب بجوار منتخبات الجزائر - البرتغال وإيسلاندا في المجموعة السادسة.

وصرح بوحديوي للموقع : "هي بطولة مهمة بالنسبة لنا والهدف منها إظهار كرة اليد المغربية بصورة جيدة ، إذا تمكنا من تحديد هدف فسيكون التقدم إلى الدور الرئيسي... كما أن المجموعة جد صعبة والبطولة ستكون صعبة بالنسبة لنا ، لأننا نواجه فريقين قويين وهما البرتغال وإيسلاندا ، سنبذل قصارى جهدنا ونحاول أن نكون في أفضل حال لتقديم كرة اليد المغربية في أحسن حالها... من جهة أخرى نحترم المنتخب الجزائري كثيرا ، لكننا سنعمل لتحقيق نتيجة جيدة ضدهم وهذا أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا خاصة أن المباراة الأولى ضدهم وهي مفتاح قفل التأهيل للدور القادم".

تجدر الإشارة احتل منتخب المغرب المركز الرابع مرتين في السنوات العشر الماضية في البطولة الإفريقية للرجال ، لكن لم يسبق له أن احتل أفضل من المركز 17 في بطولة العالم وكان ذلك عام 1999 وهو المركز الأخير في تلك النسخة.

ويعقد بوحديوي آمال كبيرة على سفيان إدير قلب الدفاع لتحقيق أهدافه والذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة الفرنسي.

ويعتبر إدير من أبرز لاعبي منتخب المغرب بجانب الثنائي رزوقي رضا الجناح الأيمن ورياض لاكبي الجناح الأيسر.

تعليقات