القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

استمرار نزيف البوليزاريو من توالي الضربات بعد تلقي ضربة صاعقة من أحد صمامات الامان بالبرلمان الأوروبي

 


اسرار بريس= 


يعتبر صمام امان الهيئة الداعمة الرئيسية للانفصاليين بالبرلمان الأوروبي، والقلب الذين كان يضخ امال جبهة البوليساريو في البرلمان الاوروبي و الذي يصفونه “بمجموعة الصداقة المشتركة للصحراء الغربية”


انتكاسة مدوية وضربة موجعة يتلقها الانفصالين استقالة رئيس الهيئة خواكيم شوستر، بسبب اعتراضه على تصرفات جبهة البوليساريو الانفصالية بمعبر الكركرات وتورطها في انتهاك وقف إطلاق

حيث اعتبر النائب البرلماني الألماني في رسالة استقالته الموجهة إلى زملائه من النواب الأوروبيين “أعتبر أن انتهاك جبهة البوليساريو لوقف إطلاق النار خطأ استراتيجي خطير. لا أرى كيف يمكن أن يساعد ذلك في اجاد حل سلمي بهدا النزاع. بل أرى في ذلك تصعيدا من شأنه أن يأجج الوضع في المنطقة و لا أعتقد أن هذا الخرق يخدم مصالح الساكنة الصحراوية”.


وأشار الى أنه “قبل برئاسة هذه المجموعة قصد المساهمة في التوصل إلى حل سلمي لهذا النزاع من اجل تشجيع الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي، لدعم مقاربة بناءة في أفق تعيين ممثل جديد للأمين العام للأمم المتحدة” بالصحراء، مسجلا أن الأمور أخذت منعطفا دراماتيكيا مع إعلان وقف إطلاق النار من قبل البوليساريو

تعليقات