القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

امن طنجة يستمع لصاحب مصنع النسيج المنكوب AM CONFECTION.


اسرار بريس:ع.م.السباعي مدير التحرير.

قامت مصالح الأمن  بعد زوال يوم الإثنين، بنقل صاحب معمل طنجة الكارثي، الذي وقعت فيه فاجعة “الإثنين الأسود”، إلى مقر ولاية الأمن بالمدينة، من أجل مباشرة الإجراءات القضائية اللازمة في حقه، وذلك بعد استقرار وضعه الصحي.

فقد حلت  الشرطة القضائية  بمصحة خاصة حيث كان يرقد صاحب المعمل، واصطحبته إلى ولاية الأمن من أجل الاستماع إليه بخصوص ظروف وملابسات فاجعة طنجة، مشيرا إلى أنه سيوضع تحت الحراسة النظرية.

المصدر ذاته، أوضح أن الشرطة القضائية استدعت كذلك عائلات ضحايا الفاجعة، اليوم الإثنين، والذين يبلغ عدد 28 ضحية، من بينهم 19 سيدة، وذلك من أجل مواجهتهم بصاحب المعمل، قبل تقديمه أمام أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف.

ووفق مصادر محلية، فإن المعمل الذي يحمل اسم “AM Confection”، يشتغل لصالح شركات ملابس إسبانية، مشيرة إلى أن عددا من عماله مُصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي

وخلال التحقيق تم الاستماع الى مجموعة من الاشخاص ، اغلبهم من العمال الناجين، وقد اخذت اقوالهم كشهود عيان عاشوا الفاجعة،

كما تم الاستماع لشقيق صاحب المعمل المنكوب الذي عرض عدة وثائق تتعلق بالسجل التجاري للشركة وعقد كراء المرآب المتضمن حق استغلاله كمحل لخياطة الملابس الجاهزة وفواتير استهلاك الكهرباء التجارية لشركة امانديس.

تعليقات