القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أكثر من 95 بالمائة من عدد الجرعات المحقونة في القارة الإفريقية تمت في المغرب.

 اسرار بريس=

بعد شهر ونصف من إعطاء الانطلاقة الفعلية لعملية التلقيح من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، تجاوز المغرب أربعة ملايين و225 ألف و311 (4.225.311 )جرعة أولى ومليون و767 ألف و 472 (1.767.472) جرعة ثانية، ليصل مجموع الجرعات إلى خمسة ملايين و992 ألف و783 ( 5.992.783.) مستفيد من عملية التلقيح المجاني. 

وبهذا الإنجاز ،الذي يحق أن يفتخر به  المغاربة قاطبة ، تحتل بلادنا المرتبة الأولى إفريقيا، حيث أن أكثر من 95 بالمائة من عدد الجرعات المحقونة في القارة الإفريقية تمت في المغرب.

وأوضح التقرير نصف الشهري لوزارة الصحة، أنه سعيا منها للحفاظ على هذه المكتسبات ولضمان تأمين إمدادات متنوعة، وفي أفق تلقيح 30 مليون مواطن ومواطنة، منحت وزارة الصحة في نهاية الأسبوع الماضي، الرخصة الاستعجالية لاستعمال اللقاح الروسي " سبوتنيك " داخل التراب الوطني.

(Spoutnik).

 

وأفاد التقرير، الذي قدمه اليوم الثلاثاء16 مارس 2021 بالرباط، السيد عبدالكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض، أن المغرب توصل بالدفعة السادسة من اللقاح، والتي تتمثل في كمية 500 ألف جرعة من لقاح " سينوفارم" الصيني 

  )،Sinopharm (

ليصل بذلك وإلى حدود الأمس، مجموع الجرعات التي حصل عليها المغرب إلى 8 ملايين ونصف المليون جرعة موزعة ما بين 6 ملايين جرعة من لقاح "أسترا زنيكا" 

Astra Zenica(

و5و2 مليون جرعة من لقاح " سينوفارم".

وسجل السيد بلفقيه أن الحالة الوبائية في البلاد في تحسن مضطرد حيث بلغت نسبة الشفاء 3ر97 بالمائة( مقابل 6ر80 بالمائة عالميا)، وبلغ عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19) إلى غاية يوم أمس الاثنين 15 مارس ،476ألف و126  شخصا ، فيما لم يتجاوز معدل الفتك 8ر1 بالمائة مقابل 2 ر2 عالميا  .

 

 

وتم إلى غاية يوم أمس الاثنين تسجيل 489 ألف و096إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ، مقابل 8733 حالة وفاة، منذ ظهور هذا الفيروس بالمغرب يوم ثاني مارس 2020.

 

كما يستفاد من التقرير أن مؤشر توالد الحالات على الصعيد الوطني سجل ارتفاعا طفيفا من 92ر0 بالمائة في 21 فبراير الماضي إلى 98ر0 يوم الأحد 28 من نفس الشهر، ليصل إلى 05ر1 يوم الأحد 14 مارس.

 

وفي ما يخص ترتيب المغرب عالميا وإفريقيا من حيث الحالة الوبائية فهو يحتل على مستوى الحالات المسجلة المركز 37 عالميا (ناقص ثلاثة مراكز) و38 من حيث عدد الوفيات (ناقص مركز واحد) و44 من حيث عدد الكشوفات (ناقص مركزين ).

وعلى الصعيد الإفريقي لم يتغير ترتيب المغرب من حيث عدد الإصابات والكشوفات حيث ظل في المركز الثاني، بينما حافظ على المركز الثالث قاريا على مستوى الوفيات.   

 

وأكد السيد مزيان بلفقيه أن الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 تتم بكل سلاسة وفي أحسن الظروف في كل أرجاء المملكة منذ انطلاقتها الرسمية في 28 يناير 2021.

وتستهدف العملية حسب الفئات العمرية والحالات المرضية، المواطنين القاطنين بالمغرب سواء كانوا مغاربة أو أجانب حاصلين على بطاقة الإقامة.

­وقال إنه من أجل الحفاظ على سلاسة المسار داخل مراكز التلقيح وتفاديا لكل اكتظاظ، أصدرت وزارة الصحة بلاغا تنهي فيه إلى علم المواطنات والمواطنين الذين تعذر عليهم التلقيح في الموعد المحدد لهم سابقا من طرف السلطات الصحية، عدم ولوج مراكز التلقيح في انتظار البرمجة لاحقا لمواعيد جديدة لهم.

          وخلص السيد مزيان بلفقيه إلى أنه حفاظا على الحصيلة المشجعة للحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19، وأخذا بعين الاعتبار تطور المؤشرات الوبائية وطنيا ودوليا، "فلابد من توخي الحيطة والحذر للحفاظ على هذه المكتسبات وتثمينها، وذلك باحترام التعليمات والتدابير الوقائية التي مكنتنا وستمكننا، إن شاء الله، من الحد من انتشار هذا الوباء".

تعليقات