القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

ذ/سدي علي ماء العينين يكتب:رسالة إلى الإتحاديين و الإتحاديات بأكادير


اسرار بريس

مساء اليوم حل وفد من المكتب السياسي برئاسة الأخ الكاتب الأول الأخ إدريس لشكر للوقوف على إستعدادات الأجهزة للإستحقاقات المقبلة ،وقد أكد الأخ الكاتب الأول انه حريص كل الحرص للإستماع للإخوة والاخوات، و مد اليد للجميع للتعبئة جنبا إلى جنب لكسب رهان إستعادة مكانتنا بالجهة، والأجهزة الحزبية ستسرع وثيرتها لتنزيل مقررات المجلس الوطني، و الحزب ليس فقط منفتحا على كل الطاقات الإتحادية، ولكنه منفتح أيضا على مختلف الطاقات  من فئات المجتمع بكل الأقاليم ليشاركوا في الإستحقاق المقبل.

وذكر الأخ الكاتب الأول بما ينجز من تنمية بالمدينة بعد البرنامج التنموي الواعد الذي أطلقه الملك بوسط المملكة ،وأن صوت الإتحاد يجب أن يعود إلى التسيير بسواعد مناضليه وثقة الساكنة في اطره ليساهم في هذا المشروع الملكي الكبير.

الرسالة التي نوجهها كأجهزة وقيادة ان الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية يحتاج لسواعد أبنائه و إنخراطهم في كسب رهان العودة بالحزب إلى مكانته الطبيعية، وهذا لن يتحقق إلا بإنخراطنا جميعا في التحضير و إعداد المرشحين و التعبئة في الحملة الإنتخابية.

الإتحاديون قادرون على العودة إن هم إنتصروا لحزبهم، ولمدينتهم بأن يدخلوا الحملة موحدين، ويوجهوا رسالة للناخبين ان مطبات الماضي ذهبت بلا رجعة، وأن الإتحاد الإشتراكي سيتقدم بلوائح فيها إجماع الإتحاديات والإتحاديين، و أن الأمل معقود على كل الفئات و القطاعات و قبلهما على القيادات المحلية التي بصمت ببصمتها تاريخ الحزب بالمدينة والإقليم.

سننتصر ،لأننا إنتصرنا على أنفسنا، و لن نخلف الموعد.

فلبوا النداء فحزبكم جدير بدعمكم.

فهل تعتبرون؟

تعليقات