القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تعزية ومواساة=أنزا تودع إبنها البار: '' سيداتي '' من الشباب الأخيار... إنتهى المشوار. في نعي إبن عمي


اسرار بريس=سدي علي ماءالعينين..

 '' سيداتي '' من الشباب الأخيار...

إنتهى المشوار.

في نعي إبن عمي. 

ابن عمنا وأخينا  سيداتي ول محمدي ول الشيخ مصطافي ول شيخنا الشيخ ماءالعينين ، الإبن البار لأنزا الأبية، إبن زاوية انزا ،دار الكرم والجود والمحبة، رمز التعايش بين سوس و الصحراء.

مات سيداتي الخلوق،المتواضع، المحب للخير،هزمه مرض قاومه فوق الإحتمال ، و لم يقتل فيه إرادة الحياة، فكان صلبا وهو يعاني، و متألما وهو يداري،

أنزا، اليوم حزينة بفقدان إبنها '' الشريف'' إبن الزاوية، وشباب انزا فقدوا الأخ والصديق، الطيب المعاشرة، الحاضر بإستمرار في الأفراح والأحزان،

ترك سيداتي بين دروب انزا حكايات جميلة يحكيها عنه الأصدقاء، و ترك على رمال الشاطئ آثار اقدامه ،مهما محتها الأمواج في مدها وجزرها، لكن تبقى راسخة في أرض أنزا ببحرها ودروبها و حجرات مدارسها ،و ملاعبها...

سيداتي الصبور، بوجه منشرح، وقلب مسرور، كان بيننا ورحل.... إنتهى المرور... إنتهى العبور... بدأ الغياب، و حجب الحضور.

فاللهم إرحمه برحمتك الواسعة، اللهم ألهمنا و ألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

الرحمة والغفران وجنة الرضوان 

انالله وانا اليه راجعون

تعليقات