القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تارودانت: انطلاق الدورة التكوينية في الاطار المنهاجي لفائدة مربي ومربيات التعليم الأولي بالمديرية الاقليمية بتارودانت التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة...(ثانوية سيدي وسيدي)،

 


اسرار بريس: ...ذ/فاطمة بوريسا

انطلقت صباح اليوم الاثنين 15 مارس 2021 بالثانوية التأهيلية سيدي وسيدي بمدينة تارودانت، دورة تكوينية في الاطار المنهاجي لفائدة مربي ومربيات التعليم الأولي بالمديرية الاقليمية بتارودانت التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة، وذلك تحت شعار: “مستقبلنا لا ينتظر”.

وتأتي هاته الدورة التكوينية الثانية في اطار المخطط المديري للبرنامج الوطني لتطوير التعليم الأولي وتسريع وثيرته، وضمن برنامج العمل المديري برسم سنة 2021، وتفعيلا لمقتضيات المشروع رقم 1 من حافظة المشاريع 18 المنزلة للرؤية الاستراتيجية 2015/2030، والمفعلة للقانون الاطار 51-17.

وقد أعطى انطلاقة هاته الدورة التكوينية التي ستمتد على مدى خمسة أيام من 15 إلى 19 مارس 2021، مولاي عبد الله زكري رئيس مصلحة الشؤون التربوية نيابة عن سيدي صيلي المدير الاقليمي للتعليم بتارودانت، بحضور حسن امرير رئيس مكتب التعليم الأولي والتعليم المدرسي الخصوصي بمصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الاقليمية للتعليم بتارودانت، وأحمد ايت حبان رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، وعبد المجيد اوعلي ممثل مصلحة البناءات والتجهيز والممتلكات بذات المديرية، وأعضاء الفريق الاقليمي لتدبير المشروع رقم 1 من بينهم الزهراء اباعيوش عن مصلحة الشؤون الادارية والمالية، وللا وهيبة المهاجري عن مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة.

والجدير بالذكر أنه يشرف على تأطير هاته الدورة التكوينية عشرون مؤطرا، منهم 18 مفتشا تربويا ومتفقدين اثنين، وسيستفيد منها 400 مرب ومربية موزعين على ثلاثة مراكز بالمديرية الاقليمية للتعليم بتارودانت انطلقت بها فعاليات الدورة التكوينية صباح اليوم نفسه، على الشكل التالي:

ـ مركز مدينة تارودانت بالثانوية التأهيلية سيدي وسيدي الذي يشرف عليه حسن امرير، وسيستفيد منه 180 مرب ومربية.

ـ مركز مدينة أولاد برحيل بالثانوية التأهيلية الداخلة والذي يشرف عليه نجيب ازور، وسيستفيد منه 80 مرب ومربية.

ـ مركز مدينة أولاد تايمة بالثانوية التأهيلية الحسن الثاني والذي يشرف عليه عبد الله اولقايد، وسيستفيد منه 140 مرب ومربية.

والجدير بالذكر أن انطلاقة الدورة التكوينية مرت في أجواء مناسبة وعرفت تنظيما محكما، مع احترام التدابير الاحترازية للحد من انتشار كوفيد 19 من تباعد وارتداء الكمامة مع توفير المعقمات وتشوير الفضاء، وتميزت بروح حماسية عكسها الانخراط التفاعلي والايجابي للمربيات والمربين مع المؤطرين الذين أبلوا البلاء الحسن خلال أشغال اليوم الأول من الدورة  التكوينية.


تعليقات