القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اعتقال متزوجة رفقة عشيقها متلبسين داخل منزل بجماعة رحالة .

         اسرار بريس:   خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

قررت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، يومه الإثنين، مؤاخذة متزوجة وعشيقها من أجل الخيانة الزوجية والمشاركة في الخيانة الزوجية، والحكم على المتهمة الأولى بستة أشهر حبسا نافذا والحكم على المتهم الثاني بخمسة أشهر حبسا نافذا مع تحميلهما الصائر والاجبار في الأدنى.
وتعود فصول النازلة، حينما أفشلت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بسيدي المختار خطة محبوكة بطلتها سيدة متزوجة رفقة عشيقها، حيث تم توقيفهما، داخل منزل بدوار “بوحميسة” التابع للجماعة القروية رحالة ضاحية متوكة، متلبسين بالخيانة الزوجية والمشاركة فيها.
وبناء على أقوال زوج المعنية بالأمر المضمنة في محضر قانوني، والذي يفيد من خلالها أن زوجته هاجرت بيت الزوجية بجماعة ايت اعميرة إقليم شتوكة ايت بها، وتوجهت رفقة طفليها الى مسقط رأسها بدوار السهب الأحمر بجماعة سيدي المختار، وبعد شكه في تحركاتها وطريقة تعاملها معه حول مستقبل علاقتهما الأسرية، حاول تعقبها لمعرفة الأسباب وراء ذلك، إذ تبين أنها تعيش علاقة غرامية غير شرعية مع شخص آخر وأصبح يعاشرها معاشرة الزوج لزوجته كأنها مطلقة أو أرملة.
حيث تفاعلت العناصر الدركية مع نازلة الحال وباشرت أبحاثها لتحديد مكان تواجده الزوجة وخليلها.
وبتعليمات من النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، حاولت العناصر الدركية تكثيف جهودها للكشف عن خيوط هذه العلاقة الغرامية غير الشرعية وحقيقة أقوال الزوج المشتكي، وبناء على إخبارية يقينية توصلت بها، انتقلت على وجه السرعة الى مسكن عشيقها بجماعة رحالة رفقة عنصر تابع لدرك تولوكلت، حيث تم ضبطهما في حالة تلبس وأثناء محاولتهما الفرار إلى وجهة غير معلومة.
وبذلك، اقتيد المتهمان الى مركز الدرك الملكي بسيدي المختار من أجل فتح تحقيق في النازلة والاستماع اليهما في محضر قانوني، وبأمر من النيابة العامة تم وضعهما رهن الحراسة النظرية الى حين تقديمهما أمام أنظارها.

تعليقات