القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

السلطات بآكادير في حالة استنفار قصوى بعد الاعتداء على الشرطي قرب مدارة مرجان

 


اسرار بريس=السباعي متابعة

تواصل مختلف الفرق الأمنية بكل اجهزتها من الشرطة القضائية و الهيئة الحضرية و الدوائر الأمنية و الاستعلامات العامة و فرقة مكافحة العصابات و شرطة المرور و غيرها، مدعومة بعناصر الدرك الملكي، و مراقبة التراب الوطني بربوع أكادير الكبير،

 (تواصل) أبحاثها على مختلف المستويات لتوقيف الهاربين المعتديين ، كما تم تشديد المراقبة الأمنية بعدد من المناطق بالمدينة ومداخلها في مشاهد من الاستنفار، لفك لغز هذه القضية الشائكة التي استنكرها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، و الذين أعلنوا تضامنهم المطلق مع الشرطي الضحية الموجود حالياً تحت العناية المركزة، خصوصا و أن الإعتداء على الشرطي الضحية، هو بمثابة اعتداء على المؤسسة الأمنية، و هو أمر غير مقبول إطلاقا.


و أوضحت مصادر ، بأن الضحية كان قد أوقف المعتدي و مرافقه حين كانا يمتطيان دراجة نارية، حيث طلب السائق بوثائق الدراجة، قبل أن يتفاجأ بضربات خطيرة بواسطة ساطور على مستوى الظهر  و أنحاء مختلفة من جسمه، من طرف الموقوف، ليطرح على إثرها أرضا في حالة حرجة، و لاذ بعدها المعتدي بالفرار إلى وجهة مجهولة.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، استنفرت عناصر السلطات الأمنية عناصرها لتوقيف الجناة، في الوقت الذي تم فيه نقل المصاب إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية.

تعليقات