القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تارودانت=بسبب عدد المقاعد المحدد ...والمقنن اصحاب الطاكسيات يواجهون صعوبات مع الزبناء.




اسرار بريس: عبدالله المكي السباعي

توصلت جريدة اسرار بريس المواكبة للحدث من السيد محمد ايت عزي نائب رئيس جمعية الامل لارباب سيارات الأجرة الحجم الكبير ، بشكاية موجهة إلى السلطات المعنية ، مفادها طلب المساواة مع الاقاليم المجاورة فيما يخص تحديد عدد الركاب في خمسة نظراللصعوبات المستمرة التي يواجهها اصحاب هذا القطاع مع الزبناء على الخصوص.

لهذا يناشد سائقو سيارات الأجرة الكبيرة من المسؤولين ، تحديد العدد في خمسة وذلك لتفادي حدوث اصطدامات مع الزبناء اعتبارا لثمن الركوب الذي سيكون في متناول الجميع، وتجنبا لحدوث اي خروقات محتملة وغير قانونية ستضع السائق في موقع لا تحمد عقباه.


لانه مباشرة مع دخول قرار وزارة الداخلية القاضي بتخفيض عدد ركاب سيارات الأجرة إلى ثلاثة بدل ستّة، لجأ بعض السائقين في مناطق مختلفة إلى الزيادة في تسعيرة النقل، ومنهم من ضاعفها، بداعي تعويض خسارة تخفيض عدد الركاب.


وفي حين استمر بعض سائقي سيارات الأجرة الكبيرة في نقل أكثر من ثلاثة ركاب، التزم آخرون بتطبيق قرار وزارة الداخلية؛ لكنهم عمدوا إلى الزيادة في التسعيرة، في ظل غياب إجراءات مواكِبة تضمن السلامة الصحية من جهة، ومصلحة المهنيين من جهة ثانية.


“الامتثال لقرار وزارة الداخلية بتقليص عدد ركاب سيارات الأجرة إلى ثلاثة هو واجب وطني، لأننا في حرب يجب أن نتجند لها جميعا”، لكن يجب التأكيد على ضرورة حماية مورد رزق المهنيين.


لهذا فإن تخفيض عدد الركاب سيؤثر على مداخيل المهنيين، وأن الظرفية الراهنة “تقتضي التعاون والتضامن”.ولكن كيف يمكن الموازنة بين الظروف الراهنة وتضرر المهنيين ؟ خاصة في ظل تصاعد احتجاجات الركاب من غلاء التنقل عبر الطاكسيات الكبيرة......

تعليقات