القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الرباح ، الرميد والداودي يردون على بنكيران بعد إعلانه مقاطعتهم.



اسرار بريس: السباعي متابعة

خرج وزراء و أعضاء في الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية عن صمتهم، 

بعد إعلان عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، عن إدراج أسماء وزراء و أعضاء في الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية في لائحة الشخصيات التي أعلن بنكيران مقاطعتها

وهو ما عبر عنه عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح عبر عن استغرابه من تصنيفه ضمن الشخصيات التي يقاطعها بنكيران.


و قال *الرباح* في تصريح صحافي بأن بنكيران ضخم كثيراً من موضوع الكيف الذي صادقت الحكومة على تقنينه، مضيفا، أن خطوة التقنين لا تعني الترخيص لاستهلاك المخدرات، بل لتنمية المناطق التي تمتهن زراعة الكيف.


بدوره رد *المصطفى الرميد* عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان رد على بنكيران و عبر عن استعداده للتناظر معه حول قانون القنب الهندي.

و أضاف الرميد، أن بنكيران حر في قطع علاقته مع من شاء، مطالبا في نفس الوقت بمعرفة سبب القرار الذي وصفه بالمفاجئ.

بدوره، الوزير السابق *لحسن الداودي* رد على بنكيران ، بالقول أن اللائحة التي أصدرها الأخير تعني أنه لا يريد أن تكون معه في المستقبل.


و أضاف الداودي في تصريح له :” لم أصدم، شخصيا لم ألتقه منذ ما يقارب السنة و لم أقم بأي جريمة”. و اعتبر الداودي أن الأمر ” لا علاقة له بتقنين الكيف، لأنه لو كان كذلك لشملت القائمة أسماء بقية الوزراء”.

تعليقات