القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تارودانت: لمصلحة من التحامل على جمعية اتحاد الفنانين ومهنيي الافراح والمناسبات المغاربة؟؟

اسرار بريس.. عبدالله المكي السباعي

مطرب الحي لا يطرب".. لماذا نرتاح لأفعال الغرباء أكثر من الأقرباء؟

ويضرب هذا المثل حينما يلقى المرء من جماعته تجهمًا ونكرانًا، ويشعر معهم بتدني القيمة وانعدام الوجود .

لمصلحة من؟

لمصلحة من كل هذا التحامل على جمعية فتية رأت النور في ظروف اقل ما يقال عنها قاسية وأليمة سببتها جائحة كرونا اللعينة.فبينما يصارع رئيس اتحاد الفنانين و مهنيو الافراح والمناسبات المغاربة السيد الكمري علي الفنان الغني عن التعريف تيارات هدامة  تحاول تشتيت الجمعية التي سهر على تأسيسها و لم شملها فردا فردا من كل أنحاء  الاقليم بكل تضحية و نكران الذات واضعا مبدأ المنفعة العامة و حب الوطن و التضحية  فوق كل اعتبار ولو كان ذلك على حساب راحته النفسية والاجتماعيةوماله الخاص .

انطلاقا  من بداية الجائحة  2020حاملا معه أحلامه و مشاريعه و تطلعاته لمستقبل مشرق لمنتسبي القطاع المتضرر منها 

فيجد نفسه يصارع الانتهازيين العدميين من كل جانب بغية دفن هذه الجمعية الواعدة التي  انتظرتها الساكنة منذ عقود واستبشرت بها خيرا في كل انحاء الاقليم .

لمصلحة من يتم اختراق مكتبها بما لا يليق من مكائد و دسائس و اغراءات وصلت لحد زرع الكراهية و الحقد بين عناصر مكتبها الحديث العهد الذي لم يكمل الثلاث شهور بعد على تنشأته؟ 


لمصلحة من كل هذه المحاولات لزرع الفتنة و تدمير اتحاد استطاع أن يجمع بين كل منتسبي القطاع المتضرر من فنانين و مهنيين لا تربطهم  أي علاقة بالسياسة لا من قريب ولا من بعيد .

هو مجهود جبار وفي وقت قياسي قام به  السيد الكمري علي لاجل لم الشمل و نبذ  الخلافات و المضي بكل ما يخدم الصالح العام للامام يستحق منا كل التشجيع و التنويه بدل المساهمة في تشتيت هذا المولود الوطني المتميز الذي دشن تأسيسه بخطوة وطنية رائدة بالمشاركة ووضع بصمة بالگرگرات تمثيلا للاقليم الروداني الكبير  لأجل الدفاع عن الوحدة الترابية ....

ستستمر القافلة ، بأعضاء أكفاء  فاعلين جمعويين بامتياز ، ولهم رصيد فني متميز ،من مختلف ربوع الإقليم الروداني الشاسع " وإذا جاد الله جاد عمر"




تعليقات