القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الجامعة المغربية لكرة القدم وضعت حدا لسيطرة رؤساء أثرياء على الأندية الكروية.


اسرار بريس....

عقدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،جمعها العام العادي، بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة في سلا ، و الذي تميز بالمصادقة على تعديل مواد النظام الأساسي للجامعة.

و أفاد بلاغ للجامعة نشرته على موقعها الرسمي أنه بعد قراءة التقريرين الأدبي والمالي، ومناقشتهما، تمت المصادقة عليهما بالإجماع ، مضيفا انه إثر ذلك، صادق الجمع العام على تعديل مواد النظام الأساسي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

كما صادق الجمع العام ،يضيف المصدر ذاته ، على تعديل عدد من الانظمة همت بالخصوص قانون اللاعب ،و نظام المنافسات ،و النظام التأديبي ،و نظام الغرفة الوطنية لفض النزاعات.

و نصت المادة الثالثة من نظام المنافسة على أن الجامعة الملكية لكرة القدم لديها أوسع سلطة قضائية على رؤساء الأندية و أي سوء تدبير أثناء ممارسة مهامه يتحمل تبعات عواقبها.

و شددت على أن الرئيس و المدير العام للنادي مسؤول شخصيا خلال فترة ولايته عن الالتزامات ذات الطابع المالي ، و تستمر هذه المسؤولية بعد انتهاء فترة ولايته كرئيس بموجب الإلتزامات المذكورة.

و قررت بأنه لا يحق له إقراض مبلغ من المال أو تسجيل ديون شخصية على حساب الجمعية الرياضية ، كما أرغمت الرؤساء على الإعتراف بالطبيعة الملزمة للقرارات الصادرة عن غرفة التحكيم الرياضي TAS ومحكمة التحكيم الرياضي و الجامعة الملكية لكرة القدم و هيئاتها.


تعليقات