القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وزير الشغل أمكراز: الهجرة إلى سبتة سببها عصابات إجرامية وليس فقدان الشغل



اسرار بريس....

24 ماي 2021 




اعتبر وزير الشغل، محمد أمكراز، أن أسباب الهجرة السرية من المغرب غير مرتبطة بفقدان الشغل وإنما مرتبطة بعصابات إجرامية على المستوى الدولي تتاجر في مأسي الناس.


كلام أمكراز جاء في إطار رده على تعقيبات عدد من النواب البرلمانيين الذين حملوا وزارته، خلال جلسة للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، مسؤولية الهجرة الجماعية إلى سبتة المحتلة لآلاف من الشباب الذين لم تستطع وزارة الشغل فرص مناصب عمل لهم.


واتهم أمكراز في ذات الجلسة المنعقدة يومه الاثنين 24 ماي الجاري، البرلمانيين بالمساهمة في هروب الشباب إلى الخارج، حيت قال ” ماذا سيفعل هؤلاء الشباب عندما يسمعون هذا الكلام الذي يسود كل شيء وكأننا في بلاد أخر غير المغرب؟”، في إشارة لانتقادات النواب لعمل وزارته.


وأضاف “الأمر لا يتعلق بشباب لم يتوفر لهم شغل وفقط، ولا يرتبط بفشل استراتيجية التشغيل، وما نعيشه اليوم هو نتاج لفشل سياسات التشغيل لحكومات سابقة”، في رد على انتقادات نواب الفريق الاستقلالي لاستراتيجية الوزارة في التشغيل، ملمحا إلى ما يعرف بفضيحة “النجاة” التي وقعت في عهد تولي عباس الفاسي لوزارة الشغل بحكومة عبد الرحمان اليوسفي.


واعتبر ذات المسؤول الحكومي أن “الاستراتيجية الوطنية للتشغيل تتعلق بجميع المغاربة الباحثين عن الشغل بمن فيهم الشباب وحققت نتائج”، مشددا على أن “موجات الهجرة السرية نقصت مؤخرا مقارنة بالسنوات الماضية، وهذا يؤكد أن الأوضاع في بلادنا تحسنت وتحسن سوق الشغل وظروف الشغل”.


من جهتم اتهم عدد من نواب أحزاب المعارضة الحكومة بالمسؤولية عن هجرة الآلاف من الشباب إلى سبتة بسبب ما اعتبروه (النواب) “فشلا حكومية في استراتيجية التشغيل وتوفير بدائل لساكنة المناطق المجاورة لسبتة بعد منع التهريب المعيشي.

تعليقات