القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

رئيس الحكومة يجدد رفض المغرب رفضا قاطعا جميع الانتهاكات التي تمس بالوضع القانوني للمسجد الأقصى وللقدس الشريف


اسرار بريس...

جدد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني التعبير عن الموقف الرسمي للمملكة المغربية، الذي أعلنه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية المنعقد منذ يومين، ومفاده أن المملكة المغربية ترفض رفضا قاطعا جميع الانتهاكات التي تمس بالوضع القانوني للمسجد الأقصى وللقدس الشريف، وبالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق وتطلعاته لتحقيق الحرية والاستقلال.




وأوضح وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحافي عقب انعقاد المجلس اليوم الأربعاء، أن رئيس الحكومة أكد أيضا رفض المملكة المغربية هذه الانتهاكات التي تشهدها مدينة القدس الشريف، خاصة حي الشيخ جراح الذي يواجه مخططات ممنهجة لتهجير أهله في خضم تصعيد الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسيين.




وأضاف رئيس الحكومة، في تذكيره بهذا الموقف، أن المملكة المغربية تضع القضية الفلسطينية والقدس الشريف في صدارة انشغالاتها وفي مرتبة القضية الوطنية، كما عبر عن ذلك جلالة الملك في أكثر من مناسبة، آخرها خلال مكالمة جلالته مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن قبل شهور.




كما أكد العثماني على الموقف الثابت والواضح للمغرب، بقيادة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في دعم ومناصرة القضية الفلسطينية، وتشبثه بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة.


وقال إن الملك محمد السادس، بصفته رئيسا للجنة القدس، ما فتئ يدافع عن الطابع الإسلامي للقدس الشريف، ويبذل قصارى الجهد لصيانة حرمة المسجد الأقصى والدفاع عن الهوية التاريخية لهذه المدينة كأرض للتعايش بين الأديان السماوية

تعليقات