القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الشاب (آسف) و زميلته (حسرة).....!!!!



اسرار بريس... رسالة بقلم علي الگمري..

لم يكونا ليلتقيا لولا هول اليأس وقلة الحيلة...صحيح أن الشاب (آسف) حاصل على شهادة عليا في الاقتصاد والتسيير و زميلته (حسرة)لا تقل عنه مستوى... البحث عن سبيل للقمة نظيفة وعيش كريم وحده جعل كل منهما يحمل حقيبة مليئة بأوراق مختلفة ألوانها و أشكالها يجوبان بها الطرقات والأزقة وراء سيد (وعد) صاحب الرأي والمشورة وقريبته (فرحانة) التي لا تكف عن توزيع الابتسامة لكل ماض و آت ....مدت الآنسة حصرة بعض الأوراق الملونة للرجل (عابر) و الخجل يعلو محياها قائلة :تعاون معانا الحاج وصوت على هادي......نظر إليها ساخطا و الأوراق تتساقط من يديه

 قائلا :أوليس هناك شخص اخر غير هدا الكائن ؟؟ 

لمم ينتظر الشاب آسف حتى اقترب من زميلته (حسرة) ليستطلع الأمر...فوجد الحيرة على وجهها وهي: 

 تجيب الرجل بارتباك واضح :لقد وعدنا بمناصب شغل و ......و لم تكد تتمم كلماتها حتى قاطعها زميلها مؤكدا أن الشخص في الصورة سيوظف الجميع ويداوي الجميع ويدرس الجميع وان قوس قزح لن يبرح السماء طيلة ولايته أن هو وصل للبر منام ....رد السيد (عابر) عليهما بكل برودة سائلا : اهي خطيبتك؟ أجاب الشاب( آسف ) : نعم. ...رد الشيخ (عابر):الحمد لله انه ليس لديكم اطفال فلربما ينجح الأخطبوط و تأسف يا (آسف) على جولييت وتتحصرين يا (حسرة) على روميو.....يتبع...

اخوكم علي الكمري....تارودانت

تعليقات