القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مباراة لكرة القدم تتحول الى حرب ضروس استعملت فيها كل انواع الضرب والجرح باشتوكة ايت باها

 


اسرار بريس...

ذكرت مصادر متطابقة باشتوكة ايت باها ، أن أعمال الشغب اندلعت إثر إنتهاء المباراة، التي جمعت عشية اليوم السبت 1ماي الجاري بين فريق القليعة و آمال طلبة بيوكرى بأعمال فوضى و شغب داخل الملعب بطلها احد المشجعين من الجمهور ، وتسببت في إرسال شرطي و لاعب في حالة حرجة إلى قسم المستعجلات.

 والحادثة وقعت بعدما دفع أحد المشجعين إلى النزول للملعب، حيث صوب سكينا في وجه أحد لاعبي القليعة، فتسبب له في جرح غائر على مستوى الوجه، حينها تدخل زملاؤه في الفريق، فانهالوا على المعتدي بالضرب ، قبل أن يتدخل أحد رجال الشرطة لاعتقاله، لكن الأخير تفاجأ  بحجرة متوسطة تلقاها من الجمهور ليصاب على إثرها بدوره إصابة بليغة.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادثة، تدخلت قوات الأمن واعتقلت المعتدي، في الوقت الذي تم فيه نقل المصابين لقسم المستعجلات لتلقي العلاجات اللازمة، كما تم فتح تحقيق أولي في النازلة للكشف عن جميع ملابساتها الحقيقية.

ويأتي هذا الحادث ليطرح من جديد قضية شغب الملاعب في ظل أزمة كورونا التي تم فيه منع الجمهور من حضور المباريات الكروية.

تعليقات