القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

علي الگمري يكتب=..حين يكتب الشرفاء الزاهدون في المغانم و المكاسب.



أسرار بريس=بقلم الفنان والفاعل الجمعوي :

*الكمري علي *

قد يخيل للبعض وللحالمين بالمناصب والمكاسب، ان الساكنة بعيدة عما يجري في دهاليس اللعبة القذرة التي تحكمها المصالح و التموقعات .وان المواطن البسيط سادج تنطوي عليه حيل التودد والاستدراج التي يحاول البعض ممارسته عليه .بنهج طرق المكر والخبث واستغلال النكبات و المآسي 

 التي يعيشها بسبب توقف موارد رزقه 

 وسبل عيشه جراء انتشار فيروس كرونا اللعين . وقد يظن البعض ان المكاسب الآنية التي يتهافت عليها الكثيرون من ذوي العاهات الاخلاقية المقيتة ،وسماسرة المواسم الانتخبواتية ،واسترزاقيو حملاتها المسعورة واضعين على واجهتها

. في الغالب كل المعدمون و المعدمات بزعامة الهباب و الذباب من المتهافتين على البقايا و الفتات .الذي سيخلفه المتخصصون في حلب البقرات السمان. وكل الذين يتخدون من المال العام مراعي لها، على طول خمس سنوات من التناوب على السيارات و الممتلكات التابعة للدولة .واستنزاف الميزانيات بالاكراميات والمنح الغير مستحقة على الجمعيات الموالية. (حسب العديد من المنابر الاعلامية). لا وازع روحي او مبدئي يردعهم. ولا حتى ظروف الوباء او المآسي الانسانية المختلفة ستثنيهم،

 او تلجمهم ....طبيعي ان يتفشى وباء الأنا و يستفحل مدامت رؤوس العار ماضية في استغلال 

 ثغرات النصوص القانونية و تسخيرها لمصالحهم الداتية ومصالح الموالين لهم من البيادق والاشباه ... قد يتوهمون فعلا ان المواطن في سبات عما يمكرون وما يحاك في اجتماعات الوقت الضائع من اللعبة . هي اضغاط احلام ليس الا سرعان ما تتحول الى كوابيس تهز مضجعهم بسبب واقع الحال على الارض و الاحقاد المتجدرة و الحسد فيما بينهم و انعدام الروح المواطناتية و الحس بالمسؤوبية و الامانة الملقات على عاتقهم و على عاتق كل الذين هم في فلكهم يسبحون 

جعل الله كيدهم في نحوره و ما يكيدون.....يتبع

الكمري علي

فإن جعلتم على رؤوسكم فاسدين في مدنكم و قراكم فلا تقبل منكم الشكايات فانتم المسؤولون على تدهور حقوقكم و حق بلدكم عليكم)

*من خطاب أمير المؤمنين حفظه الله*

تعليقات