القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اولاد برحيل تارودانت الجمعية المغربية للإغاثة المدنية تنظم يوماً تكوينياً بعنوان "هي"



 البرنامج الذي اختارت له الجمعية المغربية إسم "هي” جاء تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، وقراره الداعي إلى تعبئة العنصر  البشري المغربي  في تسطير النمودج التنموي الذي تقدم به السيد شكيب بن موسى بين يدي جلالته ، واصرارا منه نصره الله وأيده  على مشاركة الجميع في بناء مستقبل  المملكة المغربية،




السيد القائد العام للجمعية المغربية للإغاثة المدنية راجي ابراهيم  اعطى إنطلاقة هذا البرنامج الوطني من  الداخلة قلب الصحراء المغربية، واكد السيد  القائد العام راجي  ابراهيم، على أن من شأن هذا البرنامج إعطاء دفعة جديدة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة بشكل عام، وضمان تمكينها عل المستوى السياسي و الاقتصادي والإجتماعي أيضاً..

توالت الأيام التكوينية في جميع أقطار المغرب ووصل قطار الإغاثيين الى مدينة أولاد برحيل بإقليم تارودانت.وعرف اللقاء نجاحاً فائقاً من حيث عدد الحاضرات وكذا الموضوع الذي تطرق اليه الاستاذ المؤطر السيد مصطفى بوبكراوي والذي اختاره المفوض الجهوي محمد اعنيرة نظراً لحساسيته ومدى حاجة هذا الإقليم الى مثل هذه الورشات التي تساهم في بناء الشخصية الفدة والقوية وذلك من خلال تتبعها وتأطيرها وتمكينهنا اقتصاديا، عبر التكوين والتأهيل وتوفير الفرص الاقتصادية؛ وكذا كيفية صناعة المشاريع الخاصة بالفتاة.وفي هذا الصدد تتم عملية التكوين بتعاون مع عدد من الشركاء بما فيهم جمعيات ومؤسسات،سياسية واجتماعية في المغرب 

عنوان ورشة  "هي " هو  "تطوير الاداء الشخصي للفتاة القيادية

افتتحت الورشة  بكلمة الأستاذ   ابراهيم باكريم عضو الشبيبة التجمعية محلية اولاد برحيل 

ودنيا بوكرشا رئيسة جمعية الحمامة للتربية والتخييم .

كلمة المفوض الجهوي  للجمعية المغربية  محمد اعنيترة 

وكلمة المنسق الإقليمي لنفس الجمعية السيد محمد أزفاض.

ومباشرة بعدها تطرق الأستاذ  مصطفى بوبكراوي الى أهم العراقيل التي تواجهها الفتاة في العالم القروي والشبه حضري والى القيود المفروضة على البعض منهن اضافة الى  نظرات المجتمع الى الفتاة الطموحة والقادرة على تحمل المسؤولية وقول كلمتها في مراكز لقرار 

كما آمر به الدين الإسلامي وكذا الدستور  المغربي .







تعليقات