القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بوريطة يبحث مع نظيره الدنماركي قضية الهجرة غير النظامية



اسرار بريس....

بحث وزير الخارجية ناصر بوريطة، الأربعاء، مع نظيره الدنماركي مارتن ليد غارد، قضية الهجرة غير النظامية.


وعقد الوزيران بوريطة وغارد مؤتمرا صحفيا، عقب لقاء جمعهما في العاصمة الرباط، على هامش زيارة عمل يجريها وزير الخارجية الدنماركي للمغرب، غير محددة المدة.


وقال بوريطة إن “المباحثات تعلقت بالهجرة وكيفية التعاطي معها على كافة الصعد”، دون تفاصيل إضافية.


وأضاف: “بحثنا كيفية تطوير التعاون الثنائي والاستفادة من الخبرات لمحاربة وباء كورونا فضلا عن التنسيق المستقبلي بخصوص الوباء”.


وتابع: “في السنوات الماضية تم تطوير حوار سياسي بين دبلوماسية البلدين بشأن مجموعة من القضايا الثنائية والإقليمية”.


ولفت إلى أنه اتفق مع نظيره الدنماركي على “تطوير المجال الاقتصادي والاستثماري بين البلدين”، مشيراً إلى وجود “تنسيق بين البلدين لدعم ترشحهما بالمنظمات الدولية، خصوصا مجلس الأمن”.


وأعرب وزير الخارجية المغربي، عن شكره للدنمارك بسبب دورها في تقوية العلاقة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.


وتشهد العلاقات المغربية الأوروبية حالات مد وجزر بسبب ملف هجرة آلاف المغاربة إلى أوروبا.


وتتزايد الخلافات الأوروبية من أجل حل ناجع لهذه المعضلة، ففيما تطالب دول بشراكة أفضل مع المغرب لمنع المهاجرين، ينادي البعض بإغلاق الحدود ورفض استقبال اللاجئين المغاربة.


وتعد إسبانيا بوابة المغرب إلى أوروبا، غير أن العلاقات بين البلدين تشهد أزمة على خلفية استضافة مدريد لزعيم جبهة “البوليساريو” إبراهيم غالي، أواخر أبريل الماضي، بـ “هوية مزيفة”.


وزاد من عمق الأزمة، تدفق حوالي 8 آلاف مهاجر غير نظامي بين 17 و20 ماي الماضي، إلى سبتة.

تعليقات