القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

السلطات...توقيف رجل تعليم ( معلم ) وعصابته المختصة في إستخراج الكنوز...

 


أسرار بريس....

كشفت مصادر  أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد سعيد التابع نفوذيا لسرية سطات، تمكنت من تفكيك شبكة إجرامية خطيرة يتزعمها معلم، تنشط في مجال التنقيب على الكنوز والدفينة، حيث تم توقيف 4 أشخاص من قبل دورية للدرك الملكي، فيما لاذ الشخص الخامس بالفرار إلى وجهة غير معلومة.

وجرى توقيف الموقوفين ووضع اليد على جهاز إلكتروني “سكانير ” يستعمل في الكشف عن المعادن والذهب والفضة وكل المعادن النفيسة، بالإضافة الى أدوات وآليات يدوية تستعمل في الحفر كما حجزت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد سعيد، سيارة رباعية الدفع كان يستعملها الجناة للتنقل بغية قضاء حاجياتهم في هذا الميدان.

ووفق مصادر، فإن تفكيك هذا التشكيل الجرمي المتخصص في التنقيب عن الكنوز، جاء في إطار الحملات التمشيطية التي تقوم بها مصالح الدرك بسرية سطات، الهدف الأسمى منها محاربة الجريمة ومكافحة ظاهرة سرقة قطعان الماشية تزامنا مع اقتراب عيد الأضحى، وبتعليمات من القائد الجهوي للدرك الملكي سطات، الذي يعمل جاهدا على التنزيل السليم لتوجيهات القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، واستراتيجيته الاستباقية لاستئصال الجريمة وقطع ذابر المجرمين، خاصة عصابات ما بات يعرف ب ” الفراقشية ”

وقد أوقفت عناصر الدورية الليلية سيارة رباعية الدفع، في إطار المراقبة الروتينية، قبل أن أن يتبين بفعل ارتباك السائق ومرافقيه من جهة وفطنة العناصر الدركية من جهة ثانية، أن الامر يتعلق بعصابة منظمة متخصصة في استخراج الكنوز والدفينة، ليتم تفتيش السيارة في إطار احترازي، حيث عثر بداخلها على جهاز سكانير خاص بالكشف عن الفلزات و أدوات للحفر خاصة بالتنقيب عن الكنوز، لتجري عملية توقيف السائق ومرافقيه الثلاثة، فيما تمكن الشخص الرابع من اللوذ بالفرار.

وقد تم اقتياد الجميع إلى مركز الدرك الملكي أولاد سعيد، حيت تم وضعهم تحث تدابير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، في وقت جرى وضع المحجوزات رهن إشارة التحقيق الذي باشرته عناصر الدرك الملكي لكشف ملابسات هذه القضية في انتظار تقديهم جميعا أمام ممثل الحق العام للنظر في صك الإتهام الموجه إليهم والقيام بالمتطلب وفق القانون.

برشيد / نورالدين حيمود

تعليقات