القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

شيخنا الشيخ ماءالعينين : سوء الفهم الكبير !!



أسرار بريس...سدي علي محمد ماءالعينين آل النوى .أكادير .المملكة المغربية .

أكاد أقتنع يوما عن يوم أن حفدة الشيخ ماءالعينين يتخبطون في متاهة الإنتساب الى الصحراء !

الشيخ ماءالعينين وضع على عاتقه وهو من عاصر خمس ملوك علويين ان يحارب كل تدخل أجنبي بالجنوب ؛وإستطاع أن يتعايش مع قبائل الصحراء وهو القادم اليها من شنقيط بموريتانيا؛ وعلم وربى و ووحد وجمع ؛وبايع وحارب ولم يفاوض ؛

لكن مع كل ذلك ألف و كتب وترك أزيد من 430 إصدارا بين مخطوط سجين الخزانات  المنزلية للحفدة وبين عناوين لم نجد لها كتابا ولا مخطوطا بعد الهجوم على زاويتي السمارة وتزنيت ؛

أبناءه واصلوا ما كان عليه؛ فقاوموا المستعمر وألفوا وكتبوا وفقهوا الناس في الدين ؛

إنه تاريخ  صنع على صهوات الخيول و الجمال والخيمة و عواصف الرمال ؛

وبعد 108 سنوات على وفاته ومن بعده بأقل بقليل وفاة أبناءه يجدر بنا أن نتساءل :

لماذا كل تركيزنا على البنايات  بدل التركيز على الموروث ؟

الأراضي بيعت ووزعت ؛ترى ماذا أضافت للمستفيدين في ارصدتهم ؟

البنايات (السمارة والقنارية بمراكش) إستهلكت من وقتنا ونقاشنا وإهتمامنا أكثر من النتائج والمبادرات العملية .

كنت أقول ذائما اننا سنكون أحسن حالا لو لم يكن حول الصحراء نزاع ؛ وكنا سنكون أحسن لو لم يزرع فينا الزارعون تعصبا لأبناء شيخنا أكثر من تشبت بموروثه وتاريخه ؛

اليوم جيل من الحفدة ينجح تدريجيا في إنتزاع عباءة الإستكانة الى الإسم وما يجلبه بسبب توازنات المنطقة ؛جيل أصبح اكثر واقعية وهو يحصد الشواهد و الديبلومات وينذمج الإندماج الكامل في الحياة العصرية بروح الأجداد وقيمتهم ومكانة الإسم الذي خلفوه .

لذلك نحتاج اليوم لصحوة فكرية نتجه فيها نحو التركيز على إخراج الموروث العلمي للناس لينتفعوا به ؛

من يحب شيخنا فليتكفل بنشر مخطوط له او كتاب ؛او يرفع الحضر عن رسالة او ظهير ؛

من يحب شيخنا فليساهم في تحويل البنايات الى مجمعات للعلوم والتراث بدل الدفع لبيعها او إهمالها بمنطق حسابات القبائل او السلطة او القضية الوطنية .

من يحب شيخنا فليجلب الدعم لترميم زوايانا بكل المغرب وفتح كتاتيب قرآنية ومعارض للمخطوطات ؛

من يحب شيخنا ليس من دوره ان يكمم أفواه المنتقدين والملاحظين والمعبرين بل عليه أن يعمل وينتج ويقترح ويتجه نحو المستقبل؛

هل تجميع وإبراز الموروث الفكري والعلمي والأدبي والفقهي لشيخنا يحتاج لإتفاق او نقاش ؟؟

في تقديري سنكون في الطريق الصحيح لو رفعنا شعارا :

لنجعل من سنة 2018 سنة موروث  شيخنا الشيخ ماءالعينين بنشر وطبع والتعريف به داخل وخارج المغرب .

فهل في الأمر ما يمنع ؟وهل بيننا من يمانع ؟

سنتابع ونرى

تعليقات