القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بسبب تفشي فيروس كورونا.. تونس تؤجل كافة التظاهرات الثقافية والفنية





اسرار بريس...

أعلنت السلطات التونسية عن تأجيل كافة التظاهرات والمهرجانات والعروض الفنية، إلى غاية مطلع شهر غشت، وذلك بسبب ارتفاع حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا.


وأوضحت وزارة الشؤون الثقافية التونسية، في بيان، أن هذا القرار يأتي تبعا لتوصيات اللجنة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد، الصادرة أمس الثلاثاء، من أجل التصدي للارتفاع الكبير في عدد الوفيات والاصابات بفيروس كورونا المستجد بتونس.


وفي هذا السياق، قررت هيئة مهرجان قرطاج الدولي تأجيل فعاليات دورته الـ56 إلى شهر غشت.


كما أعلنت هيئة مهرجان الحمامات الدولي تأجيل الدورة 56 للمهرجان، التي كانت مقررة من 10 يوليوز إلى 14 غشت.


وأعلن أيضا عن تأجيل مهرجانات أخرى، إلى السنة المقبلة، ومنها مهرجان السينما المتوسطية بتونس "منارات"، وتظاهرة "جاز في قرطاج".


وكانت رئاسة الحكومة التونسية قد أقرت حجرا صحيا موجها، على إثر الارتفاع المسجل في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وذلك بالتشاور مع الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا.


واستثنيت القطاعات الحيوية من الحجر الصحي الموجه، في حين تم تمديد فترة حظر التجول لتصبح من الساعة الثامنة مساء الى الساعة الخامسة صباحا، بالإضافة إلى تنظيم سير عمل المصالح العمومية عبر آلية العمل عن بعد.


ووفقا لآخر احصائيات وزارة الصحة التونسية، فقد سجلت، أمس، أعلى حصيلة في الاصابات بالفيروس، منذ مارس 2020، حيث بلغ عددها 5251 اصابة في يوم واحد، أما الوفيات فقد وصلت إلى 106 حالات وفاة.


وبذلك، يرتفع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في تونس، إلى 414 ألفا و182 حالة، منها 14 ألفا و843 وفاة.

تعليقات