القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مدينة مراكش تهتز مرة أخرى على وقع ثاني أبشع جريمة في أقل من أسبوع.

 


أسرار بريس... 

شهد حي ديور الشهداء بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش قبل قليل من ظهر يومه الاثنين 7 يونيو، ارتكاب جريمة قتل راح ضحيتها خمسيني على يد أحد افراد أسرته.


وكشفت مصادر مطلعة بأن صراعا عائليا على الإرث، انتهى بتعريض الضحية للعنف، حيث تسبب دفعه وسقوطه القوي قبل ساعات على الارض خلال الخلاف العائلي في وفاته .



وأضاف المصدر ذاته أن هذه الواقعة استنفرت الواقعة مختلف المصالح حيث انتقلت لعين المكان السلطات وعناصر الدائرة التاسعة والشرطة القضائية وعناصر الشرطة العلمية، وتم فتحت تحقيق في ظروف وملابسات الجريمة، بعد عملية مسح لمسرح الجريمة، واقتياد عدد من افراد الاسرة للاستماع اليهم، فيما تم نقل جثة الضحية لمستودع الاموات، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة.

تعليقات