القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

قيوح والبهجة يتواصلان مع مناضلي حزب الاستقلال بجماعتي إيكيدي وأهل تفنوت وبالموازاة وهبي يعقد لقاءه مع الباميين بتوبقال وبداية الحرب الباردة. .



أسرار بريس... مدير التحرير عبدالله المكي السباعي


////قاد  المنسق الجهوي  عبدالصمد قيوح،صباح اليوم السبت 12 يونيو 2021 بمعية  المنسق الإقليمي عبدالعزيز البهجة، والمفتش الإقليمي للحزب العربي الصافي، 

وعموم منتخبي الحزب بدائرة تارودانت الشمالية والكُتّاب المحليون ومناضلي حزب الإستقلال،

 لقاء تواصليا مع العديد من مناضلي الحزب بكل من جماعتي إيكيدي وأهل تفنوت دائرةتالوين.


وجاء هذا اللقاء، حسب تصريحاتهم   بهدف تعزيز الجانب التواصلي مع المناضلين والمنتخبين الإستقلاليين، وكذا التداول بشأن عدد من القضايا التي تهم الشأن التنموي، وكذا ملامسة مختلف الاستعدادات الخاصة بدخول غمار الاستحقاقات المقبلة في أفضل الظروف. 

////  بالموازاة وفي نفس اليوم واللحظة توجه الأمين العام وهبي إلى جماعة توبقال شمال تفنوت رفقة المنسقان  الحسين بورحيم وكبور الماسي  

وذلك لعقد لقاءه التواصلي مع الباميين ،بالمنطقة الجبلية الوعرة والنائية.مع الساكنة تحت شعار " النموذج التنموي الجديد .. التحديات و الافاق " .

وقد كانت الكلمة للأمين العام حول  الاستحقاقات الانتخابية المقبلة،منوها بالمجهودات المبذولة في هذا الإطار، وداعيا الشباب للتسجيل باللوائح الانتخابية، ..

والمواطن العادي المتتبع لتحركات الأحزاب بتارودانت الشمالية، يتساءل عن طريقة  تناسق برمجة اللقاءات التواصلية مع نفس الساكنة بالمنطقة الجبلية الوعرة والنائية والتابعة لدائرة تالوين ..بين جماعة أهل تفنوت وجماعة توبقال المتجاورين ، 

_هل هي صدفة خير من ألف ميعاد ؟

_أم المؤمن لايلذغ من الجحر مرتين؟

_أم بداية الحرب الباردة بين الحزبين ،مع اتخاد الحيطة والحذر من طرف الجانبين ، بعد تسجيل عملية  خطف رئيس الجماعة الترابية لأهل تفنوت الحالي البامي السابق وارتدائه للون حزب الاستقلال ، من بين يدي الباميين ، الذين يتحركون بتحركات الخصم هنا وهناك بكل روح سياسية؟

وتحت شعار مفهوم  السياسة العالمي : لا عداوة ولا الصداقة وانما المصلحة؟ 

تعليقات