القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أخبار السويقة:



أسرار بريس...علي الگمري


الكل يتسائل عن سبب بقاء مدينة تارودانت.اشبه ما تكون بقرية معزولة منكوبة تبدو عليها كل مظاهر البؤس و الفقر والشقاء و التردي .تفتقر لكل شيء مقارنة بقرى الأمس التي أصبح الجميع يضرب بها الأمثال....

الكل يخطط و يرسم و يدبر و يكيد لأجل المجد الفان والسراب ...ومنشوري هذا موجه لكائنات لا مرئية تظهر فقط عند قراءة التعاويذ و الطقوس واستحظار الحبأ الشيطاني و الأرواح الهائمة....

 أحبوا بعضكم كحبكم لمصالحكم و حساباتكم البنكية. عندها فقط ستسترجع الحاضرة مجدها واشعاعها.بدل توظيف الاطلال و الدماغوجية التي اكل عليها الدهر و شرب ولم تعد تنفع مع جيل يسأل ابويه يوميا (لماذا انجبتموني ) واعملوا على تهيئتها ان لم يكن حبا فيها هيئوها على الاقل كمنتجع لعطلات ابنائكم الآتون من اماكن أخرى او من خارج الوطن. او هيئوها ليوم تورثون فيه لابنائكم كل البقرات الحلوب و الميزانيات المخصصة للهشاشة و التنمية وتحويل وجهة الصفقات.على الأقل ليجدوا فضاء للنهب و الاسترزاق والإجهاز على ما تبقى من كرامة و نخوة الكادحين بمدينة الجن و البخور والملائكة و العطور .وانصحوهم ليستمروا في التحكم بمصير المعدمين و البسطاء عبر الصدقات و استغلال المآسي و الجهل و العوَز....

مدينة تارودانت ليست محمية احد ولا قلعة لأحد مهما علا شأنه او كثر ماله او نفوذه.لاننا هنا نحيا بشعار الله الوطن الملك حفظه الله وسدد خطاه و ادام عزه وملكه فقط. و عهد الحماية الاستعمارية ولى مند عقود وبقي استعمار و استحمار الساكنة من خلال لوبيات توارثو الاستغلال و الاستعباد وتوظيف الولائم و الاكراميات وسد كل منافذ الامل في وجه الطاقات الحقيقية التي تحب الخير للوطن بعيدا عن الاطماع الضيقة في المناصب و المغانم و الأظرفة و الرشاوى و البقع والعقارات . اتقوا الله في اهلكم و مدينتكم واخشوا يوما لا يجزي الوالد عن ولده ....واعلموا انكم ملاقوه...واكيد سأُذَكركم و القراء مستقبلا بهذا المنشور ان كان في العمر بقية. 

الكمري علي . يتبع...

تعليقات