القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تجديد وتأكيد لقرار دولة الولايات المتحدة الامريكية بمغربية الصحراء



اسرار بريس....

جددت الولايات المتحدة الامريكية ،يوم امس الخميس،دعمها لموقف الصحراء المغربية ،وموضوع السيادة الكاملة وإقامة للمغرب على صحراءه الذي تم إقراره في إعلان رئاسي تم إصداره و توقيعه في العاشر من دجنبر الماضي من طرف الرئيس السابق دونالد ترامب، وقد تم توزيع نص الإعلان على دول الأعضاء في الأمم المتحدة كوثيقة رسمية في مجلس الأمن ،وفي رسالة بعثت في هذه المناسبة إلى رئيس المجلس ،وارسلت نسخة منها إلى الأمين العام الأممي ،مكنت الولايات المتحدة بأن المقترح المغربي للحكم الذاتي هو الأساس الوحيد لحل عادل وشامل للنزاع حول الصحراء المغربية.


أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس تاج الدين الحسيني وفي لقاء صحفي لأحد القنوات الوطنية قال" " أن تصريح الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الامريكية جاء في الواقع ليؤكد أن ماسبق ما أشار إليه كبير مستشاري الرئيس الامريكي الحالي جون بايدن عندما أكد أنه ليس هناك أي تراجع أو نية لذلك من طرف الإدارة الأمريكية الجديدة ،وهو في الحقيقة جاء ليؤكد ما سبقت الإشارة اليه من طرف الرئيس السابق دونالد ترامب لم يكن قرارا شخصيا بل قرار سيادة دولة عظمى،وبالتأكيد عندما تم نشر ذلك القرار في السجل الفيدرالي للولايات المتحدة الامريكية الذي يقوم مقام الجريدة الرسمية ،وكذلك عندما قامت الولايات المتحدة الأمريكية تبليغه إلى أعضاء مجلس الأمن ،وكدا توزيعه على أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة ،كل ذلك جاء ليؤكد استمرارية هذا الاعتراف ،لكن أكثر من ذلك عندما أصبح تطبيق ذلك على صعيد الواقع أصبح في الحقيقة شيئا غير قابل للتراجع خاصة في مظاهر التعاون المغربي الأمريكي سواء خلال مناورات التي عرفتها السواحل الأطلسية للاقاليم الجنوبية او من خلال مناورات الأسد الأفريقي ضمن الأقاليم الجنوبية بما فيها منطقة المحبس ،اعتقد كل هذا جاء ليضع حدا لكل مزاعم التي يقومون بها أعداء وخصوم الوحدة الترابية للمغرب.

تعليقات