القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

قصيدة حب وولاء بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لتربع صاحب الجلالة على عرش أسلافه الميامين. بقلم الروح الوطنية للأستاذة والشاعرة لالة خديجة مبروك.



اسرار بريس....بقلم الروح الوطنية للأستاذة والشاعرة لالة خديجة مبروك.

       ملك الإنسانية.

ملكي،يا مالك الألباب والقلوب،

بحنكتك وحلمك بخصالك نلت حب الشعوب.

تعالت مهابتك، جلبت السلام بدون حروب. 

لك منا كل الحب والطاعة والولاء،

نخدم الوطن والعرش بروح الأوفياء.

ملكي بجودك وكرمك تغنى الشعراء،

فأنتم الفخر والعزة،منقذ للضعفاء. 

ضعفاء،صاروا بفضلك كرماء نبلاء. 

مغربي أنا ووطني عزيز وأعز من العز منزلة.

فيه الأمان والدفء والهوية مفخرة.

وطني ياموطن العز والكرم والأحباب.

فيك من الخيرات ما لذ وطاب.

حروفك رمز القوة عبر الأحقاب.

من واوك تعلمنا الوفاء،

من طائك ورثنا الطيبة،كلنا كرماء،

من نونك تدفق النبل،فنحن شرفاء.

شرفاء عظماء بالمجد وعزة النفس والقسم.

وشهادة حق لأمجادك دونها التاريخ بالقلم.

أمجاد وأمن وأمان ونعم..

في عهد ملكنا تعالت بلغت القمم.

لا،لا،ولن تطلها يد العدو مهما زعم.

مغربنا وطننا أرواحنا كلها فداك.

ملكنا قائدنا حبيبنا،نلبي نداك.

في راحة يديك حضارة الأجيال.

وولاؤك وبيعتك تاريخ يشهد به الأبطال.

فطوبى لمن له وطن تضرب به الأمثال.

وطني بخيراته أتباهى أحيى وأنعم.

ولبطولاته وأمجاده شأن أعظم.

ملك لا يعلو عليه في الملك لواء.

تعالت شجرة نبله، طالت السماء.

ملك الملوك جاد بالإنسانية والكرم والعطاء.

إنسانية وجود وكرم فتلك سمات الشرفاء.

ملك الإنسانية خصاله فاقت وصف الشعراء.

تعالت وتعالت انتشرت عمت الأرجاء.

أصبحت غيثا روى الأرض أنبت العظماء.

فليحيى ملكنا العزيز الهمام.

وليحفظه المولى الرحيم الرحمان

تعليقات