القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

برافو لسرية الدرك الملكي بتارودانت..إطاحتها بعصابة إجرامية خطيرة تنشط بهوامش واد سوس.




اسرار بريس....



تمكنت مصالح الدرك بسرية تارودانت، من تفكيك عصابة إجرامية خطيرة، كانت تنشط بمحاداة واد سوس.


وحسب مصادر مطلعة فإن قائد سرية تارودانت، قد وضع خطة محكمة للاطاحة بالعصابة، ووقف نشاطاتها الاجرامية، عبر تسخير كوموندو من رجال الدرك من مختلف المراكز الدركية، مكنت من توقيف زعيم العصابة وهو تاجر مخدرات رفقة مساعدين وهم في حالة تلبس بترويج الممنوعات بواد سوس.


وجاءت هذه العملية المباغثة إثر توصل المصالح الدركية بمعلومات تفيد بتواجد أفراد العصابة بالمنطقة المذكورة، حيث تم تجنيد عدد كبير من الدركيين للعملية، ما مكن من محاصرة المنطقة وتوقيف الجانحين وبعض المستهلكين.


العملية مكنت من حجز كميات مهمة من المخدرات بمختلف أنواعها، الكيف وطابا والحشيش بالإضافة إلى أسلحة بيضاء عبارة عن سيوف ودراجات نارية.


هذا، وقد تم وضع الموقوفين في تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة. كما تم تحرير برقيات بحث في حق باقي أفراد العصابة الفارين.


وخلفت هذه العملية موجة من الإرتياح في نفوس ساكنة المنطقة، خصوصا وأن بعض هؤولاء الجانحين لهم سوابق في “الكريساج”.

تعليقات