القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تسجيل إرتباك رسمي جزائري بعد إعلان المغرب “تقرير المصير في منطقة القبائل”



أسرار بريس....


  صدر عن الخارجية الجزائرية في بيان لها : “قامت الممثلية الدبلوماسية المغربية بنيويورك بتوزيع وثيقة رسمية على جميع الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز, يكرس محتواها بصفة رسمية انخراط المملكة المغربية في حملة معادية للجزائر, عبر دعم ظاهر وصريح لما تزعم بأنه ،حق تقرير المصير للشعب القبائلي، الذي حسب المذكرة المذكورة, يتعرض لـ “أطول احتلال أجنبي”.

الجزائر اعتبرت التصريحات المغربية “اعترافا” بما تصفه بالدعم المغربي متعدد الاوجه لـ “الجماعات الإرهابية”، التي تسببت في إراقة دماء الجزائريين في العشرية السوداء، حسب زعمها.

وقالت “إن هذا التصريح الدبلوماسي المغربي المجازف وغير المسؤول والمناور, يعد جزء من محاولة قصيرة النظر واختزالية وغير مجدية تهدف إلى خلق خلط مشين بين مسألة تصفية استعمار معترف بها على هذا النحو من قبل المجتمع الدولي وبين ما هو مؤامرة تحاك ضد وحدة الأمة الجزائرية”.

“إن هذا التصريح يتعارض بصفة مباشرة مع المبادئ والاتفاقيات التي تهيكل وتلهم العلاقات الجزائرية المغربية, فضلا عن كونه يتعارض بصفة صارخة مع القانون الدولي والقانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي”، وفق المصدر ذاته.

الجزائر طالبت المغرب بتقديم توضيح لموقفه الرسمي بشأن هذا الحادث “بالغ الخطورة”.

عمر هلال ممثل المغرب في الأمم المتحدة وبعد مناورات جزائرية في اجتماع لحركة عدم الانحياز حيث جددت دعمها لانفصال الصحراء المغربية وروجت لتقرير المصير، قال إن مبدأ تقرير المصير “لا يمكن أن يتجزأ”، مشيرا إلى أن الجزائر ووزير خارجيتها الذي يدعي دعم تقرير المصير يحرم شعب “القبائل الشجاع” من هذا الحق.

وقال ممثل المغرب الدائم بالامم المتحدة عمر هلال إن الشعب القبائلي يستحق تقرير مصيره أكثر من أي شعب آخر، معتبرا بأنه يعاني من أطول احتلال أجنبي في إشارة للجزائر، والتي تقوم في المقابل باستخدام ورقة “تقرير المصير للشعب الصحراوي” لتحقيق أهداف جيوبوليتيكية.

تعليقات