القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بسبب ارتفاع حالات كورونا بأكادير السلطات تقرر فتح مستشفى ميداني




اسرار بريس...


فرض تدهور الوضعية الوبائية بأكادير على السلطات الصحية بتنسيق مع باقي الجهات المختصة، اليوم الاثنين 19 يوليوز 2021، فتح المستشفى الميداني المشيد بالقرب من المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا.


وأفاد بلاغ للجنة اليقظة بعمالة أكادير، بأن السلطات العمومية من شركاء أمنيين وسلطات إدارية وصحية تسابق الزمن لاستثمار كل الإمكانات المتاحة للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك بتفعيل الحملات التحسيسية والزجرية في حق كل من تهاون في إحترام الإجراءات ضد استشراء الوباء خاصة ارتداء الكمامة بشكل إلزامي وصحيح واحترام التباعد الواجب بكل المؤسسات عامة وخاصة.


وأورد المصدر ذاته أن الوضعية الوبائية سجلت أرقاما مخيفة في نسبة العدوى في الأسابيع الأخيرة وإقبالا كبيرا على طلب الاستشفاء بالمؤسسات الصحية العمومية والخاصة مما فرض فتح المستشفى الميداني قرب مستشفى الحسن الثاني للاستجابة للطلب المتزايد.


وأكد البلاغ أن هذه الوضعية، تقتضي انخراطا واسعا لكل الطاقات الحية للمجتمع الأكاديري لصد هذه الموجة من الانتشار الخطير للعدوى بالاحترام التام للسبل الوقائية بشكل شخصي وجماعي ومؤسساتي وعلى رأسها ارتداء الكمامة بشكل صحيح، احترام التباعد ووسائل النظافة والتعقيم.


وأشارت اللجنة إلى أن أكادير تعد وجهة خاصة للسياحة الداخلية والخارجية في هذه الظرفية، والوباء يستشري بشكل يبعث على دق ناقوس الخطر، وواجب تنبيه الجميع ساكنة وزوار للحرص على تطبيق التدابير الاحترازية والتحفيز على احترامها من طرف الجميع أقرباء ومخالطين باعتبار ذلك السبيل الناجع لصد هذه الوتيرة في العدوى وصيانة الصحة العامة والأرواح ومواصلة الاستفادة من التخفيف الجاري بكل مسؤولية والحرص على تفادي أي انتكاسة تعيد الحجر ووقف الأنشطة

تعليقات