القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

جريمتي قتل في برشيد والدار البيضاء.. الفاعل واحد والأمن يحل اللغز





تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء على ضوء معلومات دققة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال أمس الخميس ، من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمتي قتل عمد باستعمال السلاح الأبيض.


وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن الشخص الموقوف يشتبه في تورطه في ارتكاب جريمتي قتل باستعمال السلاح الأبيض بكل من مدينة الدار البيضاء وبرشيد، واستهدفت حارسين بورشين للبناء.


وأضاف المصدر أن الأبحاث والتحريات المكثفة المنجزة مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه المتورط في ارتكاب هاتين الجريمتين، وتوقيفه زوال اليوم بمنطقة “المكانسة” بمدينة الدار البيضاء.


وأشار المصدر ذاته إلى أن عمليات التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه مكنت من حجز مجموعة من الألبسة والمتعلقات الشخصية التي تحمل آثار بيولوجية يحتمل صلتها بمسارح هذه الجرائم، والتي يجري حاليا إخضاعها للخبرات الضرورية بمختبر الشرطة العلمية والتقنية التابع للأمن الوطني.


وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه ، وفق البلاغ، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضايا، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

تعليقات